fbpx

في اجتماع لمنسقي “الأحرار” بدول العالم..أنيس بيرو يُبرز السياق العام لمرحلة الاستحقاقات الانتخابية


عقد أنيس بيرو، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار والمنسق الجهوي للجهة 13 “جهة مغاربة العالم”، يوم الأحد 30 ماي لقاءً تواصليا، بتقنية المناظرة المرئية، يندرج ضمن سلسلة اللقاءات الموضوعاتية التي ستنظمها الجهة 13 للحزب، تحت شعار ” الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وتحدي البديل”، وذلك خلال 3 أشهر التي تفصلنا عن الاستحقاقات المقبلة وذلك بمشاركة منسقي اللأحرار ب 13 دولة.

ويتعلق الأمر بمنسقي دول الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وندرلاند وكوت ديفوار وغينيا ومالي وإيطاليا واللكسمبرغ والسينغال ومالطا.

وعرض المنسق الجهوي في كلمته الافتتاحية السياق العام الذي تعرفه مرحلة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي حدد لها تاريخ 08 شتنبر 2021 كموعد لإجراء الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية بالمملكة.

وينقسم السياق العام لهذه المحطة الحاسمة لبلادنا إلى سياق وطني وسياق دولي حيث يتجلى السياق الوطني في:

الحدث الأول: جائحة كورونا التي عرفها العالم منذ أواخر سنة 2019 والحنكة القوية التي أبان عليها المغرب في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية وذلك بفضل الرؤية الحكيمة والاستباقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، والهادفة إلى حماية الإنسان بصفة عامة وحماية الشعب المغربي بصفة خاصة، والنموذج الفريد في التدبير والذي حاز على إجماع أفراد الأمة، الأمر الذي شهدت به التقارير الدولية وكبار المحللين والفاعلين السياسيين في مختلف المواقع الدولية وذلك بفضل الإشراف الشخصي واليومي والمباشر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي أبان على قدرات استثنائية في قيادة مختلف الاستراتيجيات الوطنية لمواجهة هذه الجائحة، بما في ذلك الاستراتيجية الوطنية للتلقيح رغم المنافسة الشرسة التي تعرفها عملية اقتناء اللقاحات على المستوى العالمي، وتوفير الأمن الغذائي في ظل الجائحة مقارنة مع دول العالم الأخرى.

الحدث الثاني: الحدث الوطني المتعلق بالنموذج التنموي الجديد الذي تم عرض تقريره العام بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله بمدينة فاس يوم الثلاثاء 25 ماي 2021 من طرف رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، والذي يشكل مرحلة جديدة في توطيد المشروع المجتمعي الذي يقوده نصره الله، ويشمل أيضا تعزيز الارتباط بقيم المواطنة الإيجابية والفاعلة وتقوية الشعور بالانتماء إلى الأمة.

السياق الدولي والذي يتمثل بالخصوص في الهجمة الشرسة التي تعرفها قضية الوحدة الوطنية التي أكد المنسق الجهوي على أن شعوب الدول الأخرى يجب أن تدرك أن الوحدة الترابية للمملكة المغربية خط أحمر.

وجرد أنيس بيرو أهم المخرجات التي أنتجها الحزب بقيادة الرئيس عزيز أخنوش، والتي تتجلى في مسار الثقة ومسار المدن اللذان يعدان مرجعا أساسيا لإعداد البرنامج الانتخابي للحزب، وترجمته على أرض الواقع واعتبر المنسق الجهوي على أن هذه اللقاءات تعد كذلك فضاءات مناسبة لمناقشة وعرض مستجدات الترسانة القانونية بالمغرب (القوانين الانتخابية، القانون المتعلق بتقنين زراعة القنب الهندي، القانون المتعلق بمكافحة غسل الأموال،…..).

وأكد منسق الجهة 13 على المكانة المرموقة التي يخصها الحزب ضمن هياكله للمرأة وللشباب المغربي داخل وخارج أرض الوطن، وذلك تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله اتجاه هذه الفئة من المواطنين.

وأبرز أنيس بيرو أن حزب التجمع الوطني للأحرار، يتميز بخطاب موحد وسلوك حضاري وراقي وعمل ميداني هدفه إنتاج أفكار جديدة وتكوين وتأطير كفاءات وطاقات قادرة على تنزيل البرنامج الانتخابي للحزب ومواكبة التحولات والتغييرات التي يعرفها المغرب بصفة خاصة والعالم بصفة عامة.

كما أبرز بيرو الأهمية الكبرى لمغاربة العالم في المساهمة الفعالة في الإقلاع الاقتصادي لمغرب الغد “مغرب ما بعد كورونا”.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية