fbpx

“الأحرار” ينوّه بالتعاطي الحكيم للمغرب مع ما تمارسه الحكومة الإسبانية من محاولة للتضليل والهروب إلى الأمام


نوّه المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالتعاطي الحكيم للمغرب مع تمارسه الحكومة الإسبانية من محاولة للتضليل والهروب إلى الأمام لتبرير استقبالها للمدعو إبراهيم غالي، زعيم الحركة الانفصالية “البوليساريو”.

وجاء ذلك في بلاغ للمكتب السياسي، عقب اجتماعه الذي عقده أمس الثلاثاء 01 يونيو 2021، برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحزب، بالمقر المركزي بالرباط،.

وأوضح البلاغ أن “الأحرار” يؤكد على دعمه للدبلوماسية الوطنية ويشيد بموقفها الحازم وإدارتها العالية للازمة مع الحكومة الإسبانية، وينوه بتعاطيها الحكيم مع الهروب إلى الأمام، ومحاولة التضليل الذي مارسته الحكومة الإسبانية لتبرير استقبال زعيم الحركة الانفصالية.

وأضاف أن الحزب يستغرب محاولة الحكومة الإسبانية الركوب على مأساة المهاجرين، التي تحمل المغرب دوما كلفة التخفيف منها، وهو الموقف الذي يعتبره الحزب تصعيدا غير مقبول ينذر بنسف ما تبقى من منسوب الثقة المهدورة.

وفي سياق متصل، أشاد المكتب السياسي في بلاغه بالتعليمات الملكية السامية التي أعطاها جلالته للوزيرين المكلفين بالداخلية والشؤون الخارجية من أجل التسوية النهائية لقضية القاصرين المغاربة غير المرفوقين الموجودين في وضعية غير نظامية في بعض الدول الأوروبية.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية