fbpx

بنخضراء: لا نمو اقتصادي دون المرأة وللأحرار مخطط وإرادة حقيقية لدمجها في سوق الشغل


أكدت أمينة بنخصراء رئيسة الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية على أنه لا يمكن الحديث عن نمو اقتصادي واجتماعي دون انخراط المرأة في حقل العمل.

وتأسفت بنخصراء، التي كانت تتحدث خلال اللقاء الوطني لتقديم برنامج الأحرار أمس الأحد بمدينة طنجة في إطار جولة الحزب، عن تراجع المغرب في إدماج النساء في سوق الشغل، حيث سجل المغرب في العشر سنوات الماضية نسبة 22 في المائة واليوم لا تراوح النسبة 19 في المائة.

وعزت بنخضراء ذلك لعدة أسباب، مؤكدةً على أن التجمع الوطني للأحرار يملك مخططاً وإرادة لجعل المرأة في دينامية التحول المغربي ولتعلب دورها كاملاً.

وأشارت بنخضراء إلى أن المنظمة الموازية للحزب والتي تعنى بقضايا النساء عملت في عدة مناطق لتمكين النساء اقتصادياً، مضيفةً أن عرض الحزب اليوم جاءت لتعزيز ذلك العمل ببرنامج واضح يحتاج لجميع الوسائل لتحقيقه ولالتزام الجميع لتسهيل ولوج المرأة سوق الشغل.

وأشادت بنخضراء بإجراء توفير حضانات لرعاية الأطفال، وإجراء “فرصة” الذي سيواكب المشاريع الجمعوية أو المهنية للنساء ومساعدتهم بجميع الوسائل من أن التكوين والإنتاج، مشددةً على أنها تدابير واقعية وايجابية درست جيداً قبل تقديمها.

في الاتجاه ذاته، أكدت رئيسة الفيدرالية على أن التجمع الوطني للأحرار مرة أخرى في الموعد لتقديم مشروعه السياسي الذي سيمكن من تحسين عيش المغاربة في المستقبل وحل المشاكل تدريجياً، معتبرةً أن أهمية هذا البرنامج المبني على الواقع تتجلى في العمل الدؤوب منذ 5 سنوات في إطار جولات الإنصات والاجتماعات بشمال المغرب إلى جنوبه، والتي مكنت الأحرار من معرفة المشاكل التي يتخبط فيها المغاربة كل حسب خصوصية مجاله الجغرافي.

ولفتت الانتباه إلى أن الأحرار يلتزم بتوفير 250 ألف منصب شغل ضمن المشاريع الكبرى و250 ألف أخرى في برنامج فرصة، مضيفة أن قطاع الصناعة الذي يدبره اليوم وزير تجمعي له أهداف من أجل مواكبة التطوير الاقتصادي في بلادنا في المستقبل بـ400 ألف منصب شغل.

ولأن الاقتصاد ما بعد كورونا لن يشبه الوضعية ما قبلها، تضيف المتحدثة، أنه من الضروري الاعتماد على الإنتاج الداخلي، والاستفادة من إعادة توطين الصناعات في العالم، وذلك لما يتوفر عليه المغرب من مؤهلات بفضل السياسة الرائدة لصاحب الجلالة، والتي تتجلى أساساً في التموقع الجغرافي وتطور القطاعات المنتجة وتحسن مناخ الأعمال والبنيات التحتية، الأمر الذي سيمكن المملكة من الفوز بهذا الرهان المستقبلي لجذب هذه الاستثمارات، خاصة مع التحول الطاقي المهم.

واسترسلت بنخضراء موضحةً “كلنا نعرف اليوم انعكاسات الهيدروكاربونات على العالم وبرامج التنمية المستدامة، في السنوات القليلة القادمة أوروبا وهي واحدة من القارات التي نتعامل معها، ستقرر ضريبة على الكربون، وإن قرر ذلك بدون أن يَسنّ المغرب تدابير في هذا المجال ستخفض صادراتنا إلى نحو 60 في المائة”.

وأوضحت أن وزير التجارة عمل على مشروع صناعي في الفترة ما بين 2014 و2020، مكن من خلق أكثر من 600 ألف منصب شغل متجاوزاً بذلك الأهداف المسطرة في البرنامج المذكور، وعمل أيضاً على مستقبل الصناعة، وذلك بتدابير لحمايتها وحماية الصادرات، عبر خلق صناعة بدون كربون وبرنامج لتأهيل مناطق صناعية خالية من الكربون أيضاً، وتعتمد على الطاقات المتجددة، الأمر الذي سيوفر مناطق صناعية تستقطب استثمارات تحترم المعايير المعمول بها دولياً، وتمكن النسيج الصناعي المغربي من تعزيز تموقعه عالمياً.





Source link

مورو: برنامج الأحرار ليس حلماً أو متمنيات بل استمرار لفكر وقناعة وتحصيل لمشاريع سابقة ساهمنا فيها


قال عمر مورو المنسق الإقيليمي للتجمع الوطني للأحرار بطنجة أصيلة إن تحقيق رقم مليون منصب شغل الذي طرحه الأحرار ضمن برنامجه، ليس بالتنمي أو الحلم، وإنما إجراء قابل للتحقيق الأمر الذين أزعج المنافسين.

وأوضح مورو خلال كلمة له باللقاء الوطني المنظم ضمن جولة الحزب لتقديم برنامج الأحرار أمس الأحد بمدينة طنجة، أن البرنامج الذي أعطى انطلاقته رئيس الحزب، ليس برنامج الأحلام والتمنيات، لكنه هو استمرار لفكر وقناعة وتحصيل لمشاريع كان لوزراء الأحرار ومسؤوليه الشرف في المساهمة فيها.

وأضاف مورو قائلاً إن التاريخ اليوم أنصف حزب الأحرار، خاصة بعد تقديم تقرير النموذج التنموي الجديد، حيث أظهر للجميع أن الحزب كان على حق عند تركيزه على ثلاث محاور أساسية وهي التعليم والصحة والشغل، معتبراً أنها قطاعات تعد مفتاح الغد لمغرب مندمج وعادل ومزدهر والإقلاع الاقتصادي.

وتابع المتحدث ذاته أن سياسات وزراء الحزب أقرت تعهداً أساسه العامل المغربي، لتعزيز وسم “صنع في المغرب”، المؤسس على خمس محاور أساسية تبدأ بتخفيض الواردات والرفع من الصادرات، وتحسين الميزان التجاري، وتوجيه الاقتصاد للقطاعات المنتجة والمهيكلة، الأمر الذي سيوفر مناصب شغل ويساعد على تكوين أطر في مهن مدرة للدخل.

واسترسل مورو قائلاً “من باب المسؤولية كرئيس غرف التجارة والصناعة بالمغرب أقرُّ أنه كان للجائجة جوانب سلبية وضرر كبير على المقاولة والمواطن لكن أيضا كان لها من الجوانب الايجابية الكثير، إذ جعلت المقاولات المغربية عبر جهات المملكة أكثر ابداعاً وليونة من أجل التأقلم مع واقع جديد”.

في هذا الصدد نوه مورو بالمهنيين في جميع القطاعات وعلى رأسهم وزراء الأحرار، الذين مكنوا مقاولات من الاستفادة من مشاريع مخصصة للتصدير، ووجهوا القطاع الصناعي والتجاري والخدمات والصناعة الفلاحية والصيد البحري والصناعة التقليدية، لخلق منتوج مغربي خالص، “علينا الافتخار كمغاربة بكون طائرات تجوب العالم صنع أجزاء منها من قبل أيادي مغربية”.

جهة طنجة تطوان الحسيمة، يضيف المتحدث أنها، تمثل أكثر من 10 في المائة من الساكنة، وتساهم في الناتج الداخلي الوطني، مشدداً على أن الحزب بفاعليه الاقتصاديين والسياسيين يملكون القدرة والكفاءة لتنزيل برنامج الحزب، قائلاً “نتعهد اليوم يداً في يد مع المهنيين لخلق فرص شغل أكثر مما تستقطبه الجهة وهذا الرهان سيتحقق إذ عملت الحكومة المقبلة على جعل الصفقات العمومية أولوية للمقاولات الجهوية والمحلية ثم الوطنية ونحن كمسؤولين قادرين على تحقيقه بالملموس وذلك لمغرب الازدهار ومغرب الكفاءات والثقة”.





Source link

“برنامج الأحرار”.. العلوي الحافظي تنوّه بمقترحات رفع ميزانية قطاع الصحة والحكامة وبطاقة “رعاية” وطبيب الأسرة والاعتناء بصحة الأم والطفل


شدّدت فاطمة الزهراء العلوي الحافظي، عضو المكتب الوطني لمنظمة مهنيي الصحة، أول أمس الجمعة في مراكش، على ضرورة الرفع من ميزانية الصحة، منوّهة بالتزام حزب التجمع الوطني للأحرار، برنامجه بمضاعفة ميزانية هذا القطاع الحيوي.

ونوّهت أيضا العلوي الحافظي، في كلمتها خلال فعاليات لقاء مراكش ضمن الجولة الوطنية لتقديم برنامج الأحرار، التي أطلقها الرئيس عزيز أخنوش من مدينة أكادير، بمختلف الالتزامات والإجراءات التي تهم قطاع الصحة، والتي جاءت في هذا البرنامج.

وبهذه المناسبة، أكدت المتحدثة نفسها على أهمية مضاعفة ميزانية قطاع الصحة لاحتواء المشاكل التي يتخبط فيها، لكنها شدّدت في المقابل أهمية العمل على تسريع الحكامة الجيدة لهذه الميزانية، مشيرة إلى أن الحزب يؤكد على ضرورة أن تكون هناك حكامة جيدة بالموازاة مع الزيادة في الميزانية.

وبخصوص بطاقة “رعاية”، أوضحت العلوي الحافظي أن هذه البطاقة ستساهم بشكل كبير في تقليص وقت المريض داخل المستشفى، كما أنها ستساهم في صون كرامة المرضى، بالإضافة إلى أنها تعطي الأسبقية للعلاج أولا، وتجعل المريض يفكر أولا في وضعه الصحي وليس في المقابل الذي سيدفعه.

وذكّرت أيضا بأهمية التزام الأحرار بالاهتمام بالطبي والممرض وكل الأطر الصحية، وكل المشتغلين في القطاع الصحي، وأيضا الاهتمام بتكوينهم ورفع معنوياتهم، مشيدة بالمجهودات التي يبذلونها في المستشفيات والمراكز الصحية، في كل مناطق المغرب، مشددة على ضرورة توفير الظروف الملائمة للاشتغال لهم.

وبعد أن تحدثت على مقترح “الأحرار” في برنامج المتعلق بـ”طبيب الأسرة”، استرسلت العلوي الحافظي في اهتمام الحزب بصحة الأم من فحوصات إجبارية خلال فترة الحمل، وتتبع مستمر لحالتها الصحية قبل وبعد الحمل، وأهمية ذلك في إمكانية حماية الجنين من الإصابة بالإعاقة.





Source link

فتاح العلوي: السياحة مجال للفرصة الثانية للمواطنين الذين لم تسعفهم الإمكانيات والظروف للتحصيل العلمي


أوضحت نادية فتاح العلوي عضوة المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار أن أكثر الفئات حاجة للشغل بالمغرب هم الشباب والنساء، كونهم مستقبل بلادنا وفي حاجة للأحزاب لتكون في الموعد وتجيب عن انتظاراتهم.

ومن ضمن هذه الفئة، تضيف فتاح العلوي التي كانت تتحدث خلال اللقاء الوطني لتقديم برنامج الأحرار المنظم أمس الأحد بمصنع لصناعة أجزاء السيارات بالمنطقة الحرة بمدينة طنجة الغير حاصلين على دبلومات وشهادات تؤهلهم لذلك، الذين لم تسعفهم الإمكانيات والظروف للتحصيل العلمي.

ودعت فتاح العلوي إلى منح هؤلاء “فرصة ثانية” وتوفير مناصب شغل عبر فتح أبواب المقاولات، معتبرةً أن التشغيل في صلب برنامج الأحرار، قائلةً “المواطنين وعائلاتهم في حاجة لاقتراحات عملية ومعقولة للظفر بمناصب شغل، تمكنهم من الارتقاء الاجتماعي والمشاركة في التنمية البلاد، ورقم مليون منصب شغل الذي اقترحه الأحرار مفرح، لكنه يرعب أولائك الذين لم يتعودوا على توفير مناصب الشغل”.

وأشارت فتاح العلوي إلى إجراء تشغيل 250 ألف مغربي في الأشهر القليلة التي تلي الولاية الحكومية، في الأوراش الصغيرة والكبيرة ذات منفعة عامة وهو إجراء تعتبره عضوة المكتب السياسي مسؤول وذا حمولة كبيرة، وذلك لهدفه في إدماج هذه الفئة في سوق الشغل لمدة سنتين.

واعتبرت فتاح العلوي أن الدولة لا يمكن أن تساعد الجميع، لهذا الغرض ابتكر التجمع الوطني للأحرار برنامج “فرصة” للمقول الذاتي والأفكار الفردية، والذي يشمل أيضاً فئة الحرفيين الذين لهم من الكفاءة الكثير لكنهم لا يستطيعون تأمين المواد الأولية، وآخرون لهم أفكار مبتكرة لتسويق المنتوجات المغربية دولياً لكنهم لا يملكون من المال ما يمكنهم من ذلك، مضيفةً أن برنامج “فرصة” سيحرر الطاقات الشابة بالمملكة، ويوجههم لمسار الادماج الاقتصادي.

بالإضافة لكل هذه الإجراءات الأفقية، تضيف فتاح العلوي، هناك مجموعة من التدابير تهم القطاعات، كان للحزب الفضل في نجاح تفعيل استراتيجيات صاحب الجلالة في القطاعات الكبرى مسترسلةً “ووجودنا هنا في هذا المصنع أكبر دليل على نجاح رؤية صاحب الجلالة، وعمل الوزراء في هذا القطاع لتصبح طنجة أهم الوجهات الصناعية في المغرب”.

في ما يخص السياحة والصناعة التقليدية، تؤكد المتحدثة ذاتها على أن الحزب منحهم أهمية كبيرة بالرغم من تضررهم من الجائحة، وأنهم قطاعات
ركيزتها الأساسية هي الرأس المال البشري، الأمر الذي يقتضي دينامية في التكوين المهني، والتكوين بالتدرج، لكونه حلاً في الصناعة التقليدية وذلك لإستقطاب الناس أولاً لمجالات الصناعة التقليدية.

وأوضحت العلوي أن برنامج مكن من لولوج 70 ألف شاب للتكوين المهني في أفق الوصول لـ130 ألف، وهو ما سيخفف من العبء على القطاع الخاص، وأيضا سيساهم في خلق استثمارات.

في الاتجاه ذاته، أقرت فتاح العلوي تضرر السياحة عالمياً، وانعكاس الثقل على أكتاف المهنيين، مشيدةً بانضباطهم واحترامهم للتوجهات الكبرى التي مكنت من إنقاذ الأرواح على حساب مداخيلهم.

وكشفت العلوي أن 80 في المائة من مهنيي القطاع لا يشتغلون، وبفضل الرؤية الاستباقية لصاحب الجلالة، في تدبير الأزمة الصحية كدولة غنية خاصة حملة التلقيح الوطنية، حصل المغرب على مكتسب سنعمل على تسويقه بعد الجائحة لاسترجاع تنافسية قطاع السياحة بالمغرب في العالم.

ولتوفير مناصب الشغل في القطاع، تضيف فتاح العلوي، سيعمل الحزب على المطالبة بمحافظة المشغلين على الأقل لـ 80 في المائة من مناصب الشغل في القطاع السياحي، مسترسلةً “دافعنا في لجنة اليقظة دافعنا للحفاظ على 80 في المائة من المناصب، وأكثر من ذلك سلسلة قيم القطاع مرتبطة باقتصاد المدن الذي تحركه السياحة الأمر الذي يستدعي الاهتمام بها لخلق هذه المناصب”.

وأقرت عضوة المكتب السياسي أن المملكة في حاجة للذكاء الصناعي في المجال لمعرفة رغبات الزبناء، واختياراتهم الرقمية الاستهلاكية، وفي الترويج لصورة المغرب عالمياً، وفي حاجة أيضا لمسيري الشركات لتدبير العاملين في الفنادق.

وتابعت أن السياحة مجال للفرصة الثانية، حيث يمكن أن يستوعب طالب درس في الجامعة وأخطأ التوجه أو لم يظفر بمنصب بعد تخرجه، يمكنه المرور عبر تكوين من 6 أشهر لولوج قطاع السياحة.

وشدد على أن العدالة المجالية التي توفرها السياحة، وسيلة لتشغيل النساء في إطار تعاونيات نسائية، حيث تم تأسيس أكثر من 4000 تعاونية في السنوات الأخيرة لإدماج النساء في سوق الشغل وإنهاء حرمانهنّ من العمل، الأمر الذي سيمكنهنّ من “البرهنة على حداكة العيالات”.





Source link

أخنوش: التزامات الأحرار معقولة وواضحة ويسهل محاسبتنا عليها ونتوفر على كفاءات قادرة على تفعيل الاستراتيجيات


أبرز عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار في اليوم الثالث من الجولة الوطنية لتقديم برنامج الأحرار، مقترحات الحزب في التشغيل وتقوية الاقتصاد الوطني، اليوم الأحد بمدينة طنجة وبالتحديد في معمل لصناعة السيارات بالمنطقة الحرة للمدينة، مؤكدا على أنها نابعة من الإنصات لـ300 ألف مغربي ومغربية.

وأوضح أخنوش أن اختيار الحزب لمدينة طنجة لتقديم مقترحات تهم مجال التشغيل، لم يأتي اعتباطاً وإنما لتاريخ المدينة الحافل بالمعاملات التجارية التاريخية، ولموقعها اليوم كأحد أكبر الوجهات الصناعية، وأيضا للتحولات التي عرفتها بفضل تبصر جلالة الملك الذي أطلق مشاريع هيكلية.

وخاطب أخنوش المشاركين قائلاً “أنتم محظوظون بالعناية الملكية ولنا أمل كبير أن تعرف مدن أخرى في المغرب نفس النقلة النوعية، واختيارنا لطنجة ولهذا المعمل بالذات لتنظيم هذا اللقاء للتأكيد على أن البلاد تبدلات، وأصبحت علاقة العامل برب عمله مبنية على الاحترام والود، لكن تلك العلاقة التي لا تهضم فيها حقوق العامل وتصان كرامته براتب محترم والتصريح في الضمان الاجتماعي”.

وأفرزت الوضعية الحالية المتعلقة بأزمة كوفيد19، يضيف أخنوش، فقدان 600 ألف مغربي لعمله، وإغلاق عدد من المقاولات أبوابها، وأخرى مهددة بالإفلاس.

واعتبر أخنوش أن الانتظارات متعددة، وهي الوضعية التي تلزم على الحزب المواجهة بحلول متعددة.

وفي هذا الإطار استرسل قائلاً “اللي كانو خدامين وهازين عائلة حتى جات كورونا ولقاو راسهوم بلا خدمة وبلا مدخول… خاصنا نعطيوهوم حلول فورية، وأيضا الفئات التي تتخبط في الصعوبات من أجل ولوج سوق الشغل تحتاج هي الأخرى لحلول جديدة ، فضلاَ عن القطاعات الكبرى المهيكلة التي تحتاج كذلك لحلول دقيقة لتساعد في النمو الاقتصادي”.

واعتبر رئيس الحزب أن المغرب أمام رهانيين، أولاً مواجهة الأزمة الحالية من جهة وتقوية اقتصاد الغد من جهة أخرى، الأمر الذي يستدعي تدخل الدول بإجراءات قوية ودقيقة.

وأوضح أن المغرب أمام آفاق جديدة وواعدة وذلك لإعادة التوزيع العالمي للاستثمارات، موضحاَ أن دول العالم استخلاصات مجموعة من الدروس وأهمها خطر تركز مجموعة من الصناعات الاستراتيجية كصناعات الأدوية والتجهيزات الضرورية في الصين وضرورة الانتقال لوضعية جديدة توزع فيها الاستثمارات الكبرى على مناطق أخرى في العالم، مؤكداً على أن للمغرب مؤهلات تمكنه من استقطاب هذه الاسثتمارات.

وشدد أخنوش على أن الأحرار يلتزم بخلق مليون منصب شغل على مدى 5 سنوات، وأنه لا يزايد بهذا الرقم قائلاً “يسهل محاسبتنا على هذا الرقم ونعرف جيداً أنه يمكن تجاوز هذا الرقم لكن نظراً للظروف الجائحة لا نريد الالتزام برقم أكبر ، ولا نريد الكذب على المغاربة، لأننا لا نتقن ذلك، خلافاً لمن التزم بنسبة نمو تفوق 4 في المائة ولم يسجل في آخر الولاية إلا 1 في المائة”.

وتابع أخنوش، أننا التزامنا بالأرقام، وسنسعى جاهدين لتحقيق ذلك نظرا لما يتوفر عليه التجمع الوطني للأحرار من كفاءات قادرة على استثمار هذه الفرص، ويتوفر على رجال ونساء يفهمون لغة المقاولين والمستثمرين.

ويقترح التجمع الوطني للأحرار، كأول إجراء لتشغيل الفئات المتضررة من الجائحة،التشغيل بشكل طارئ لـ 250.000 مغربي ومغربية.

أما الغير حاصلين على شهادات أو مؤهلات، والملزمين بأداء فواتير الماء والكهرباء والكراء، يقترح الأحرار، يضيف أخنوش، تشغيلهم في إطار تعاقد يصل لسنة في إطار أشغال ذات منفعة عامة، مثل صيانة الطرق، وأشغال البناء، وصيانة المواقع الطبيعية والسياحية، مع استفادتهم من التغطية الصحية المجانية، وذلك لتجاوز الأزمة الحالية واسترجاع حياتهم العادية والاندماج الاجتماعي.

في الاتجاه ذاته، أشار أخنوش إلى أن معدل النشاط النسوي في المغرب لا يتعدى 20 في المائة، رغم أن النساء يشكلنّ نصف الساكنة بالمغرب.

وأوضح أخنوش قائلاً ” لا يمكن أن نكون دولة قوية دون نسائها، هناك نساء اخترنّ التفرغ للحياة الأسرية، وأخريات لا يشتغلن لأسباب متعددة، ويجدن صعوبات في العودة لسوق الشغل”
ولهذا الغرض يقترح التجمع الوطني للأحرار، يضيف المتحدث، خلق برنامج لدعم التكوين المهني للنساء، وتحسين عرض الخدمات العمومية المتعلقة برعاية الأطفال في سن مبكرة، منها الحضانة ورياض الأطفال ومربيات مرخص لهن في البيوت.

وبالنسبة لفئة الشباب، يقترح الأحرار دعم 250.000 شاب عن طريق برنامج “الفرصة”، هو برنامج تمويل مشاريع للمقاولة أو مشاريع حرفية أو جمعوية كيفما كان مجالها، فضلاً عن الاستفادة من التوجيه والتكوين وكذلك التمويل الذي سيصل إلى 100.000 درهم كقروض شرف بدون فائدة.

وفي ما يتعلق بتصور الأحرار للقطاعات الاقتصادية الكبرى، يسعى الأحرار لتعزيز مكانة المغرب في صفوف الدول الصناعية، فضلا عن تعويض جزء كبير من الواردات بمنتوجات محلية وتشجيع علامة “صنع في المغرب”، والانتقال نحو صناعة خالية من الكربون.

من جهة أخرى شدد أخنوش على أن طموح الأحرار في مجال الفلاحة يتركز على تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر وفقا لتوجيهات صاحب الجلالة، والتي تهدف إلى خلق طبقة فلاحية متوسطة في العالم القروي، عبر تعبئة مليون هكتار من أراضي الجموع، والتحفيز على إحداث المقاولات الفلاحية، والتأمين الفلاحي و تعميم التغطية الصحية.

ويشار إلى أن هذا اللقاء نظم في احترام تام للإجراءات الاحترازية الصحية، كما أجري فحص للكشف عن فيروس كورونا قبل ولوج القاعة التي احتضنت النشاط.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية