fbpx

أخنوش يكشف من وجدة عن آليات لضمان تكافؤ فرص التعليم بين جميع الأطفال وتجديد البنيات التحتية الجامعية


كشف عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار اليوم الاثنين من مدينة وجدة عن إجراءات جديدة تضمنها برنامج الأحرار، تهم مجالي التعليم والإدارة المغربية.

وقال أخنوش في اللقاء الرابع ضمن الجولة الوطنية لتقديم برنامج الأحرار، الذي حضره أعضاء من المكتب السياسي ومنسقي الحزب بالجهة وممثلين عن المنظمات الموازية وهياكل الحزب، إن المدرسة تمنح للطفل الثقة في نفسه وتمنحه الثقة في مستقبله.

وتابع أن المواطنين اليوم غير راضيين على وضعية المدرسة العمومية، وأن عدد من المواطنين الذين تحدث إليهم الحزب في برنامج 100 يوم 100 مدينة يتأسفون لتراجع جودة المدرسة العمومية وعدد منهم يعتبر أن المؤسسات التعليمية في الثمانينات أحسن حالا مما هي عليه اليوم.

وعدّد رئيس الحزب مشاكل القطاع الكثيرة والمتعددة، المرتبطة بضعف عدد الأطر، ونقص تكوين الأطر، ومشاكل في المناهج، والاكتظاظ ونقص البنيات التحتية، وضعف العرض العمومي في التعليم الأول، وخير مؤشر على الوضعية الراهنة، يضيف أخنوش، هو توجه العديد من الأسر التي تملك مدخول متواضع للقطاع الخاص.

ويستهدف برنامج الأحرار في الظرفية الحالية، حسب أخنوش، جوانب مختلفة في قطاع التعليم وأولها الأستاذ، وذلك برد الاعتبار له كونه مفتاح إصلاح التعليم، بتوفير تكوين في المستوى وتحسين ظروف عمل جيدة.

ويسعى الأحرار، حسب المتحدث ذاته للرفع من جودة التعليم عبر إحداث كلية لتكوين الأساتذة لمدة 3 سنوات بموارد مالية وبشرية كافية من أجل ضمان تكوين في المستوى للطلبة وكذلك تكوين مستمر للأساتذة الحاليين، معتبراً أن هذا الإجراء مكلف لميزانية الدولة “لكن لنا القناعة أنه لا يمكن إصلاح التعليم بدون تغيير وضعية الأستاذ”، يضيف أخنوش.

ويعتبر رئيس الحزب أن هذا الإجراء بمثابة استثمار وطني استراتيجي سيغير واقع المدرسة العمومية وسيمنح نتائج كبيرة على المدى المتوسط والبعيدة.

في الاتجاه ذاته، أوضح أخنوش أن خبراء التعليم والبيداغوجيا يؤكدون أن ركيزة التعليم يتلقاها التلميذ في السنوات الأولى من الدراسة، أي التعليم الأولي والابتدائي، قائلاً “اليوم لا نتوفر على مؤسسات للتعليم الأولي ما عدا بعض الاستثناءات، والكثير من الأطفال يلتحقون بالمدرسة لأول مرة في سن الـ6 سنوات، الأمر الذي يجعلهم يبدأون حياتهم بفرص نجاح أضعف من الأطفال الذين ولجوا التعليم الأولي”.

وأكد أن هذه الوضعية لها تأثير كبير على العدالة الاجتماعية، ولابد من حلول من أجل تكافؤ الفرص بين جميع الأطفال، ولهذا الغرض يقترح الحزب مواكبة تعميم التعليم الأولي، ابتداءً من 4 سنوات، من خلال تشجيع إحداث دور الحضانة وتكوين مربين متخصصين في تنمية الطفولة المبكرة في كلية التكوين التربوي.

وشدد على أن حزب الأحرار واعٍ بأهمية هذا المشروع الذي أكدته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في نسختها الثالثة وأن الحزب يطمح لتسريع وتيرة التنفيذ.

في ما يخص التعليم الابتدائي، أوضح أخنوش أن برنامج الأحرار يطمح لإعادة النظر في المناهج لتقوية المهارات الأساسية عند الطفل، منذ المراحل الأولى في القراءة والكتابة والحساب والبرمجة.

واسترسل أن التعليم الابتدائي هو مرحلة لمنح الطفل آليات التعلم وتعويض الاستظهار بتنمية طريقة التفكير والتركيز على الحساب لتطوير قدرة الطفل على التفكير المنطقي، وتشجيعه على القراءة المبكرة وتطوير قدراته اللغوية في جميع اللغات العربية منها والأمازيغية واللغات الأجنبية ولغات البرمجة الالكترونية.

وفي نفس السياق، أشار أخنوش إلى أن التعليم في العالم القروي يعرف صعوبات إضافية خصوصاً على مستوى البنيات التحتية، ما أنتج معدلات مرتفعة للهدر المدرسي خاصة في صفوف الفتيات، ويقترح الأحرار توسيع شبكة المدارس الجماعية وخدمات النقل والمطاعم المدرسية لفائدة التلاميذ في العالم القروي.

وفي ما يخص التعليم العالي يقترح التجمع الوطني للأحرار تجديد البنيات التحتية الجامعية، بإحداث مركبات جامعية حقيقية تضم بنيات تحتية رياضية ومكتبات مجهزة، ومطاعم وإقامات بمستوى لائق، مع تشجيع القطاع الخاص لتقديم منح للطلبة وكذلك للتمويل المباشر للجامعات من خلال تحفيزات ضريبية، وتقريب التكوين الجامعي والتكوين المهني من المقاولات وملاءمتهما مع سوق الشغل.





Source link

الأحرار يقترح إحداث صندوق لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية بموارد مالية تصل إلى مليار درهم في أفق 2025


قال عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار أن الحزب أقر ضمن التزاماته المضمنة في برنامجه الانتخابي عددا من الإجراءات التي تهم الحياة العامة، فضلا عن الحماية الاجتماعية والصحة والتشغيل والتعليم.

وكشف أخنوش خلال كلمة له باللقاء الوطني المنظم بمدينة وجدة اليوم الإثنين في إطار الجولة الوطنية لتقديم برنامج الأحرار، عن طموح الأحرار في إحداث صندوق لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، تصل موارده إلى مليار درهم في أفق 2025.

وأوضح أخنوش بخصوص ذلك أن صاحب الجلالة عبر على إرادة قوية للاعتراف بالطابع الرسمي للأمازيغية، منذ خطاب أجدير في 2001 وتم تحقيق مكتسب الدسترة سنة 2011.

وبعد ثمان سنوات من الممانعة، يضيف أخنوش، تم أخيراً وبفضل استماتة بعض الفرق البرلمانية ضمنها فريق الأحرار، اعتماد القانون التنظيمي في 2019 والذي حدد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

وشدد أخنوش على أن الأحرار يعبر عن عزيمته لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية على أرض الواقع عبر إحداث الصندوق المذكور، والذي يستلزم موارد مالية، ستصل إلى مليار درهم في أفق 2025، والذي سيمكن من تحقيق عدالة ثقافية ولغوية للملايين من المغاربة.

كما اقترح الحزب إحداث “دار الأسرة”، وهو إجراء يهم تبسيط الخدمات الإدارية، وأوضح أخنوش أن دار الأسرة، الذي يعد شباك وليس إدارة، يهم مساعدة المواطنين وتوجيههم للاستفادة من الخدمات الاجتماعية، مثل التغطية الصحية والمساعدات المالية والإعانات، والتوجيه لتحديد طبيب الأسرة وغيرها.

وتابع أخنوش أن التجمع الوطني للأحرار استجاب لتطلعات الشباب من خلال إجراءات عديدة على مستوى التشغيل وتمويل المشاريع وعلى مستوى التعليم، معتبراً أن هذه الفئة في حاجة ماسة لمساعدات إضافية لإدماجهم على المستوى الاجتماعي.

وفي هذا الإطار، يضيف أخنوش أن الأحرار يقترح إحداث بطاقة الشباب، لتمكين الشباب بين 16 و30 سنة من الاستفادة من تخفيضات في وسائل النقل العمومية والفضاءات الترفيهية والمراكز الثقافية والرياضية.

من جهة أخرى، يقترح الحزب، حسب أخنوش تسريع وثيرة التحول الرقمي في المغرب، عبر تنفيذ مخططات رقمية في قطاعات الصحة والتعليم والإدارة العمومية، لتمكين التلاميذ من الدراسة عن بعد إلى جانب التعلم الحضوري، ولمواصلة التحول الرقمي للإدارة، وإقرار التطبيب عن بعد.

في الاتجاه ذاته، يلتزم الأحرار بتعزيز مراقبة جودة الخدمات العمومية، بتعزيز المراقبة في القطاعات الاجتماعية، وإحداث ومواكبة هيئات مستقلة تحدث لتقييم نجاعة السياسات العمومية في الصحة والتعليم.





Source link

أوجار: نرفض وندين في الأحرار استفزازات الجزائر التي تجاوزت كل حدود اللياقة والأدب


رفض محمد أوجار عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار التطاولات والاستفزازات للجارة الجزائر في ما يتعلق بموضوع الصحراء المغربية.

وقال أوجار الذي كان يتحدث خلال اللقاء الوطني المخصص لتقديم برنامج الحزب بمدينة وجدة ” يحز في أنفسنا أن تلك الجزائر التي ناصرناها وتعبأنا من أجلها في الماضي، وضُربت مصالحنا بسببها، تستفزنا اليوم وتعادينا في وحدتنا الترابية، وأعبر باسم الحزب رفضنا وإدانتنا الشديدة لاستفزازاتها غير المقبولة والتي تجاوزت كل حدود اللياقة والأدب”.

وكشف أوجار أنه في خضم جو الاستفزازات هذا والأزمة الدبلوماسية مع إسبانيا يواصل رئيس التجمع الوطني للأحرار الاتصال مع الأحزاب الصديقة في إسبانيا وعدد من الفرق البرلمانية، مؤكداً أن الحزب ينتصر لبلاده و لمؤسساته بدون رياء، وشدد على أنه رجل واحد وراء جلالة الملك للدفاع عن وحدة البلاد والانتصار الديمقراطية.

في الاتجاه ذاته، دعا أوجار للاعتراف بالمجهود الجبار الذي قاده جلالة الملك في مجال الحقوق منذ توليه العرش، مشيراً إلى المصالحة مع سنوات الماضي، وهيئة الإنصاف والمصالحة وغيرها.

وأكد المتحدث ذاته أن الحزب سيُدافع باستمامة وبحزم عن حقوق المغاربة وحرياتهم، وعن مؤسسة بلادهم ، مؤكدا أن المبدأ الأساسي هو أن لا أحد فوق القانون، وأنه يخضع للجميع، مضيفاً “واهم من يعتقد أنه سيرجع المغرب للوراء وأن لا أحد يحاسب وأن يعتبر نفسه فوق القانون، والدستور جعل من الاختيار الديمقراطي لا رجعة فيه”.

من جهة أخرى، اعتبر أوجار أن برنامج الحزب لا يهدف سوى لتحسين أوضاع المغاربة وتقوية مؤسسات البلاد ومواصلة المجهود الوطني لكي يبقى المغرب بلداً قوياً ورائداً عالي الرأس.

وأوضح أن الخيط الناظم في استراتيجية التجمع الوطني للأحرار هو تعبئة كافة الإمكانات لإنهاء الشعور بالحكرة واستعادة المواطن لكرامته، والشعور بأهميته
وانسانيته، مؤكداً أنه في منظور التجمع المواطن هو محور هذه الاستراتيجيات
وذلك استلهاماً لفكر جلالة الملك نصره الله، مضيفاً أن هذا المنهج لا يمكن أن يتم إلا في دولة القانون والمؤسسات وفي دولة ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وشدد أوجار على أن التجمع الوطني للأحرار ليس دكانا انتخابيا، مشيرا إلى أن برنامج الأحرار اليوم يستمد قوته من مساهمات المواطنين في جميع أنحاء المغرب، وذلك في جولات قادها الحزب منذ 2016، موضحً أن ما يقدمه الرئيس اليوم هو إنتاج المواطنين ومساهماتهم.

وأكد المنسق الجهوي، أن شعار الحزب ” أغاراس أغاراس” يعبر عن الإرادة الحقيقية للحزب في الالتزام بتنفيذ هذا البرنامج الواقعي، قائلاً إن للحزب من الكفاءات ما سيمكن من ذلك.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية