fbpx

شباب الأحرار وجمعية الحمامة بمكناس يناقشون الراهنية السياسية وآفاق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة


عقدت الشبيبة التجمعية وجمعية الحمامة للتربية والتخييم يومه الاثنين 28 يونيو 2021 بمقر حزب التجمع الوطني للأحرار بمكناس، لقاء تواصليا، كان مناسبة برهن من خلالها الجميع على روح التلاحم النضالي والأخوي الذي يسود مكونات الجسم التجمعي المكناسي.

ويأتي هذا اللقاء تفاعلا مع مستجدات الساحة السياسية المتعلقة بمختلف القضايا التي تهم بلادنا وتهم الشأن الحزبي، وذلك بإشراف من منسقية حزب التجمع الوطني للأحرار بمكناس.

واستحضر المشاركون في هذا اللقاء أبرز مراحل مسار الأحرار طيلة سنوات من الوفاء بالالتزامات، والثبات على المواقف في تناغم تام مع قيم الديمقراطية الاجتماعية التي تعتمد خدمة الوطن والمواطن كأساس.

إثر ذلك، خلص اللقاء إلى التأكيد على تجند كل مكونات منسقية التجمع الوطني للأحرار بعمالة مكناس دائما وأبدا وراء عاهل المملكة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للتصدي والوقوف سدا متراصا منيعا أمام كل المناورات البئيسة لخصوم وحدتنا الترابية.

كما تم تثمين مضامين التقرير النهائي للنموذج التنموي الجديد الذي قدمته اللجنة الخاصة لجلالة الملك، وهي المضامين التي تتقاطع بشكل كبير مع تصورات وبرنامج الأحرار.

وشجب المشاركون في اللقاء التصريحات الأخيرة لوالي بنك المغرب التي تسيء للعمل السياسي بالمغرب المؤطر دستوريا، وتزرع التشكيك في قدرة الأحزاب السياسية على أداء مهامها كاملة.

وأعلنوا أيضا اعتزازهم بمضامين برنامج الأحرار الذي يعتبر تتويجا لشعار أغراس أغراس، والنهج التواصلي المستمر المجسد لسياسة القرب والتشاركية التي يقودها الرئيس عزيز أخنوش، منوهين في نفس الوقت بالإجراءات الموجهة لفائدة الشباب والنساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والطفولة في التعليم والتشغيل والصحة والإدارة والحماية الاجتماعية لأن المغاربة “يستاهلو أحسن”.

كما ثمنوا الثقة التي حضي بها كل من بدر طاهري ومحمد القندوسي من طرف الرئيس عزيز أخنوش كوكيلين للائحتي مجلس النواب، ومجلس المستشارين عن طريق الغرف، وكذا الإعلان عن وكيلي لاحة مكناس وويسلان في الاستحقاقات الجماعية.

كما أكدوا على الاستعداد للمشاركة المكثفة في الاستحقاقات التشريعية، الجهوية والجماعية، والتعريف ببرنامج الأحرار عبر كل الوسائل المتاحة والممكنة، منوّهين كذلك بدور المنظمات الموازية ومساهمتها في عملية التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، مع تجديد الدعوة لكل الفئات المجتمعية وخاصة الشباب من سن 18 السنة فما فوق للإسراع والمبادرة للتسجيل قبل متم فاتح يوليوز.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية