fbpx

المجتمع المدني والمشاركة السياسية محور لقاء تواصلي لحزب الاحرار بطنجة


استضاف المقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة، يوم الخميس
لقاء تواصلياً مع فعاليات المجتمع المدني بمقاطعة طنجة المدينة، أطره عبد الله أبو عوض، عضو الاتحادية الإقليمية بطنجة أصيلة وأستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية.

وأكد أبو عضو خلال اللقاء الذي حضره عبد الواحد بولعيش، عضو الاتحادية الإقليمية على أن الرهان الحقيقي من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة هو تحقيق التغيير المنشود، والقطع مع العاطفة التي حكمت خلال السنوات الماضية، من خلال المشاركة السياسية الفاعلة

وعرج المتحدث ذاته على المجهودات التي يبذلها المشتغلون في العمل الجمعوي، رغم ما يعترضهم من صعوبات في سبيل المشاريع التي يعملون على تحقيقها.

وأكد أن الهدف هو تحقيق النفع المادي والمعنوي، والعمل بروح المواطنة.

وقال أبو عوض إن التحدي القادم هو مواجهة نعت “العمل ضمن أجندة معينة”، مردفاً بالقول “هذا يشرفنا لأننا نراهن على تحقيق العيش الكريم للمواطن المغربي”.

واعتبر أن المجتمع المدني هو شريك حقيقي للفاعل السياسي، وهو ما يسعى حزب التجمع الوطني للأحرار إلى بلورته من خلال إطلاق برنامج منظم لتأطير عمل الجمعيات في المجال السياسي.

وشدد على ضرورة الاعتماد على التكوين لتأطير ومواكبة عمل الجمعيات، مع توفر الإرادة السياسية ووضع خريطة طريق لصناعة الأمل.
من جهتهم، بسط ممثلو الجمعيات بمقاطعة طنجة المدينة جملة من المعيقات والتحديات التي تعرض العمل الجمعوي، من أبرزها الدعم العمومي التي تقدمه الجماعات الترابية ومنها جماعة طنجة.

وتساءلوا عن معايير استحقاق هذا الدعم الذي تطغى عليه المصالح الحزبية الضيقة، وإقصاء الجمعيات الجادة والنشيطة.

وركزوا على أهمية تطوير آليات عمل الجمعيات وتعزيز ولوجها إلى الدعم العمومي.





Source link

“الأحرار” يؤسس الهيئة الوطنية لأطر التربية والتكوين التجمعيين وينتخب مراد أنزيد رئيساً لها


انعقد أمس السبت 3 يوليوز بالمقر المركزي للحزب بالرباط الجمع العام التأسيسي “للهيئة الوطنية لأطر التربية والتكوين التجمعيين”.

وجاء تأسيس هذه المنظمة الموازية الجديدة، في إطار الدينامية التنظيمية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار برئاسة عزيز أخنوش.

واختار الجمع العام التأسيسي في افتتاح أشغاله شعار “رد الاعتبار لنساء ورجال التعليم مدخل أساسي للنهوض بمنظومة التربية والتكوين”.

ويمثل تأسيس هذه الهيئة تجسيدا فعليا للاهتمام المتزايد لحزب التجمع الوطني للأحرار بنساء ورجال التعليم وبالمدرسة المغربية باعتبارها قاطرة لتحقيق العدالة الاجتماعية والإنصاف الوطني.

وقد صادق الجمع العام التأسيسي على القانون الأساسي للهيئة، كما تم انتخاب المجلس الوطني للهيئة برئاسة مراد أنزيد ومكتب تنفيذي برئاسة سفيان إعزوزن.





Source link

طلبة الأحرار بمكناس ينظمون “لقاءات الأحرار” لشرح مضامين برنامج الحزب وحصيلته الحكومية


عقد الفرع الجامعي للفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، بمقر المنسقية الإقليمية للحزب بعمالة مكناس، لقاء تواصليا مع منسقي الفيدرالية بالجامعة المذكورة، استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ويأتي هذا اللقاء تنزيلا لمخرجات الاجتماع الأخير الذي عقده عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، مع الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين.

وتم خلال هذا اللقاء، عرض خريطة الطريق للفيدرالية الوطنية، التي تتمحور حول التواصل مع الناخبين الشباب، وتكوين ملاحظين وتتبع الانتخابات، وتشجيع المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

و نوّه أعضاء الفيدرالية بثقة الرئيس عزيز أخنوش التي حظي بها كل من بدر طاهري بتزكيته كوكيل لائحة الحزب بمجلس النواب، ومحمد القندوسي كوكيل للائحة الحزب بمجلس المستشارين، وكذلك يوسف مراد وكيلا للائحة الحزب بالجهة، وجواد باحجي وكيلا للائحة الحزب بجماعة مكناس، ويوسف الجميلي، وكيلا للائحة الحزب بجماعة ويسلان.

وأكد الفرع الجامعي بمكناس عن استعداده للمساهمة في إنجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بقيادة الرئيس عزيز أخنوش والانخراط التام في دينامية المنسقية الإقليمية للحزب بعمالة مكناس في شخص بدر طاهري المنسق الإقليمي للحزب بعمالة مكناس وعضو المكتب السياسي.

كما نوه الفرع الجامعي بمكناس بالدينامية الوطنية لفيدرالية للطلبة التجمعيين برئاسة عصام لميني، وكذا الفروع الجامعية على الصعيد الوطني.

و أعلنت الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين فرع جامعة مولاي اسماعيل بمكناس عن إطلاق برنامج ” لقاءات الأحرار” الذي يهدف للتعريف بمضامين برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يرتكز على خمس التزامات الحماية الاجتماعية، والصحة، والتعليم، والتشغيل، والإدارة، و كذا حصيلة الحزب الحكومية، بخطاب سياسي بسيط والقرب من المواطنين والمواطنات.

وفي الختام، عبر أعضاء الفرع عن التفافهم وراء مشروع حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يطمح إلى تحقيق نتائج إيجابية تحت شعار : ” تستاهل أحسن “.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية