fbpx

أخنوش يدعو “أحرار” كلميم لمضاعفة الجهود وتعزيز المكانة التاريخية للحزب بالإقليم


عقد عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، اليوم الخميس 12 غشت 2021، لقاءً مع عدد من أعضاء التنسيقية الجهوية للحزب بجهة كلميم واد نون، وذلك في إطار اللقاءات التي عقدها رئيس الحزب في عدد من جهات وأقاليم المملكة، استعدادا للاستحقاقات المقبلة، التشريعية والجماعية المزمع تنظيمها في شتنبر المقبل.

وبهذه المناسبة، تم إعلان تزكية حزب التجمع الوطني للأحرار، للحاج محمد أرجدال، الفاعل الجمعوي المعروف بجهة كلميم واد نون،  على رأس لائحته للانتخابات التشريعية بكلميم.

وحضر هذا اللقاء، كل من امباركة بوعيدة وكيلة لائحة الحزب لانتخابات الجهة، وحسن الطالبي، وكيل لائحة الحزب للانتخابات الجماعية.

وبهذه المناسبة، أكد عزيز أخنوش على ضرورة مضاعفة الجهود خلال الفترة القادمة التي تعرف استحقاقات هامة للحصول على النتائج المرجوة بجهة كلميم واد نون، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية الاشتغال بشكل جماعي، من أجل أن يرسخ الحزب مكانته بالمنطقة، التي تشكل إرثا تجمعيا تاريخيا.

وفي هذا الصدد، أبرز أخنوش حضور الحزب بقوة في هذه المنطقة، وانخراط مختلف فعالياته بالمنطقة في دينامية الأحرار، منوّها في هذا السياق، بمجهودات المنظمات الموازية التي اشتغلت بشكل كبير خلال الخمس سنوات الماضية.

وأشاد رئيس “الأحرار”، بالنائبين البرلمانيين عن الحزب، مصطفى بايتاس وعبد الودود خربوش، أبناء هذه المنطقة، مردفا “هم من خيرة برلمانيي الحزب في المركز، ونموذج للشباب المقتدر والكفؤ”.

وبعد أن شدّد على أن للحزب آفاق واعدة في الجهة، ستحقق نتائج إيجابية خلال الاستحقاقات القادمة، أوضح أخنوش أن “الحزب معتز برجال ونساء الأحرار في كلميم واد نون، ومعتز بمناضلاته ومناضليه بالجهة”.

وأضاف أن حزب التجمع الوطني للأحرار، يحظى بجاذبية لدى المواطن، وهو ما يجب أن يتفعل من خلال النتائج، مؤكدا على ضرورة مواصلة العمل والتماسك من أجل تحقيق النتائج المرجوة، مردفا: “ما يهمنا هو المواطن، والبناء المشترك من أجل مستقبل أفضل..”

ونوّه عزيز أخنوش، في كلمته بهذه المناسبة، بامباركة بوعيدة، رئيسة المجلس الجهوي لجهة كلميم واد نون، إذ قال إنها “اشتغلت في ظروف صعبة، وكانت مفخرة لنا أن تكون أول رئيسة للجهة، وهي كفاءة نعتز بها”.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية