fbpx

أخنوش من زاكورة: 8 شتنبر يوم تاريخي لمن يريد البديل وأدعو المغاربة للتوجه لصناديق الاقتراع


حلّ عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار بمدينة زاكورة، الجمعة، وذلك في إطار الحملة الانتخابية في المدن المغربية لدعم مرشحي الأحرار لإنتخابات 2021 التشريعية والجهوية والجماعية.

وأكد أخنوش، في كلمة بالمناسبة، أن “يوم الأربعاء 8 شتنبر الجاري، يوم تاريخي بالنسبة لمن يريد البديل، والمغاربة مطالبون بالإقبال على صناديق الاقتراع”.

وأشار رئيس “الأحرار”، إلى أنه رغم الجاذبية التي يحظى بها حزب التجمع الوطني للأحرار، سواء لدى المواطنين أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن ذلك يجب أن يترجم يوم الاقتراع من خلال الإقبال على صناديق التصويت واختيار البديل، والبديل حسب أخنوش، هو الكفاءات التي قدمها حزب الأحرار.

وجدد زعيم التجمعيين، التأكيد على أن المغاربة يثقون في حزب التجمع الوطني للأحرار، لأنهم يعرفون أن “نيتنا مزيانة”.

ولفت أخنوش الانتباه إلى أن زاكورة تحظى بمكانة خاصة في التجمع الوطني للأحرار، قائلاً “اشتغلنا مع عدد من المواطنين وأنجزنا عدد من المشاريع وأنا رئيس جهة على رأسها مطار المدينة وفك العزلة عن عدد من الدواوير، وكوزير فلاحة زرت المدينة مرات عديدة كان آخرها لإعطاء إنطلاقة مشروع فلاحي بمحاميد الغزلان، وقد خص مخطط المغرب الأخضر الناجح زاكورة بعدد من المشاريع، كما أنها حاصرة في الاستراتيجية الجديدة للفلاحة، مشاريع المنطقة ستكون ذات أولوية وسنترافع من أجل خفض التهميش على المنطقة بالتركيز على مشاكل الصحة والماء والتمدرس”.

من جهة أخرى، بسط عدد من الفاعلين المدنيين والسياسيين في هذا اللقاء مشاكل المدينة، آملين في حلها خلال الولاية الحكومية المقبلة.
وأشاروا إلى قلة الأطر الطبية والتخصصات في المراكز الموجودة على قلتها وعدم استقرار الأطر الطبية في المنطقة ، وفي مجال التعليم أكدوا على أن المدينة تعرف هدراً مدرسياً بسبب بعد المؤسسات التعليمية وتكاليف التمدرس، وانعدام وجود نواة جامعية أو مراكز للتكوين المهني.

وأوضحوا أن المدينة تعاني مشكل الركود الإقتصادي و قلة فرص الشغل وضعف البنية التحتية وضعف شبكة الإنارة العمومية والتطهير والطرق الفرعية، فضلا عن مشكل الفرشة المائية وقلة المياه التي تهدد الواحة والفلاحة عموما بالإقليم.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية