fbpx

وهبي: مسؤوليتنا مشتركة في انجاح الحكومة وسنتعامل بحسن نية وصدق ونزاهة للاستجاحة لتطلعات المواطنين


قال عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إن مسؤولية الحكومة المقبلة كبيرة جداً، نظراً للانتظارات وتطلعات المواطنين الكبيرة أيضاً على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والحريات.

وأضاف وهبي، في كلمة له خلال الإعلان عن الأحزاب المشكلة للحكومية، اليوم الأربعاء بالرباط، وبحضور كل من رئيس الحكومة عزيز أخنوش و نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، أن أحزاب الأغلبية الحكومية عازمة على تقديم نموذج لحكومة قوية منسجمة، تشتغل على جميع الواجهات، لإخراج المغرب من أزمته، بمساعدة المغاربة والتعاون معهم لبناء مستقبل أفضل.

واعتبر وهبي أن الظرفية السياسية تقتضي اختيار مسؤولين في مستوى هذه المسؤولية، مسترسلاً ” ثقتنا فيكم السيد الرئيس لمساعدتنا جميعاً في اختيار الأنسب والتعاون على إعداد حكومة منسجمة تتعامل بمسؤولية مشتركة ، تدرس الملفات دون تأخير ولا وتبني للمغاربة آمالاً مستقبلية
للشعب”.

وأوضح وهبي أن نقاشات الأحزاب الثلاثة خلال الأيام الأخيرة، أكدت على الإرادة المشتركة لبناء نموذج جيد للحكومة المستقبلية، منسجمةً بأفكارها وبرنامجها وسلوكها ومواقفها، وسنساهم بشكل كبير في انجاح الانسجام”.

ونوه وهبي، بتحالف الأحزاب الثلاثة على مستوى الجماعات الترابية، معتبراً أنه إعلان عن إرادات حسنة، مشيداً في هذا الصدد بالتنازلات التي قدمها كل من الأحرار والاستقلال، وذلك من أجل بناء مؤسسات ترابية قريبة ومنسجمة.

وفي السياق ذاته، شدد وهبي على أن حزبه سيتعامل بحسن نية وصدق وبنزاهة وبجرأة وبصراحة ووضوح طيلة مدة هذه الحكومة، “مسؤوليتنا المشتركة هي انجاحها وخلق الأمل للمغاربة ورفع الظلم الاقتصادي والاجتماعي”.

وعبر وهبي في الأخير عن ارتياحه لما اتفق عليه مع الأحزاب حول الخطوط العريضة، والتي ستظهر في البرنامج الحكومي وفي ميثاق الأغلبية.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية