fbpx

“أحرار” فرنسا متفائلون بالحكومة المقبلة ويؤكدون استعدادهم للمساهمة الفعّالة في تنمية البلاد


أعربت تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بفرنسا عن تفاؤلها بالحكومة المقبلة، التي يقودها عزيز أخنوش، رئيس حزب “الأحرار”، مؤكدة على الاستعداد الدائم لمناضلات ومناضلي الحزب بهذا البلد الأوروبي، للمساهمة الفعّالة في تنمية وطنهم.

وجاء ذلك في حفل نظمته تنسيقية حزب “الأحرار” بفرنسا، ترأسته رشيدة هبري بن بوعزة، منسقة الحزب بفرنسا، وبحضور مناضلات ومناضلي الحزب في هذا البلد الأوروبي وعدد من المتعاطفين، وذلك بمناسبة النتائج الإيجابية التي حققها الحزب خلال الاستحقاقات الانتخابية لـ8 شتنبر، وتعيين جلالة الملك للرئيس عزيز أخنوش رئيسا للحكومة وتكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة.

كما تميز هذا اللقاء بحضور عدد من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية المعروفة بفرنسا.

وتعد هذه المناسبة، محطة فخر واعتزاز لجميع منخرطي الحزب بفرنسا للتعبير عن سعادتهم، لكونهم رافعة أساسية إلى جانب جميع مناضلات ومناضلي الحزب بالداخل والخارج، للمساهمة في إنجاح مشروع التجمع الوطني للأحرار، الذي يقوده عزيز أخنوش، وجميع مكونات الحزب، منذ توليه رئاسة الحزب في أكتوبر 2016 بكل ثقة وأمانة ومسؤولية.

وبخصوص نتائج انتخابات 8 شتنبر، أبرزت التنسيقية أن الأمر يتعلق بنتائج جد إيجابية في محطة ديموقراطية وتاريخية لبلادنا، مشيرة إلى أنها كانت ثمرة مجهودات الرئيس عزيز أخنوش وجميع مناضلات ومناضلي الحزب بالداخل والخارج، طيلة 5 سنوات من التعبئة والجدية والمهنية العالية والإنصات الدائم للمواطن.

وبهذه المناسبة، عبّر المناضلات والمناضلون الذين شاركوا في هذا اللقاء عن مدى تفاؤلهم بالحكومة القادمة برئاسة عزيز أخنوش، متمنين لها بالتوفيق والنجاح للاستجابة لتطلعات وانتظارات المواطنين الذين وضعوا ثقتهم في حزب التجمع الوطني للأحرار من خلال تصويتهم بكثافة في محطة 8 شتنبر.

وفي الختام، أجمع المشاركون في اللقاء على التأكيد على استعدادهم الدائم للمساهمة الفعالة والفعلية في مسلسل تنمية وطنهم الأم تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية