fbpx

أشنكلي: التنزيل الأمثل للنموذج التنموي سيجعل سوس ماسة رائدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي


 أكد رئيس مجلس جهة سوس ماسة، كريم أشنكلي، أن جهة سوس ماسة مقبلة على كسب العديد من الرهانات الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف أشنكلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن من بين هذه الرهانات التي ستعمل الجهة على كسبها هو تنزيل مضامين النموذج التنموي الجديد، الذي يعد تنزيله تحديا كبيرا أمام الفاعلين المحليين.

وذكر رئيس مجلس الجهة أن التنزيل الأمثل للنموذج التنموي على أرض الواقع سيجعل الجهة، بالنظر إلى الأهمية التي تحظى بها، خاصة موقعها وسط المملكة، رائدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

وأكد أشنكلي أن مجلس الجهة سيعمل على مواكبة تنفيذ الأوراش والمشاريع التي تم إطلاقها على مستوى الجهة، كبرنامج تقليص الفوارق المجالية بالعالم القروي، الذي يعد من بين الأولويات، وبرنامج التسريع الصناعي الذي سيعطي دفعة قوية لعجلة التنمية بالجهة، سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي، من خلال خلق العديد من فرص الشغل وخلق القيمة المضافة.

وأضاف أنه سيتم أيضا مواكبة برنامج التنمية الحضرية 2020-2024 الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس في فبراير 2020 بأكادير، مشيرا إلى أن هذا البرنامج سيجعل مدينة الانبعاث أكثر جاذبية.

وخلص أشنكلي إلى أن من بين الرهانات الكبرى التي يتعين كسبها على مستوى الجهة التنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة، كورش وطني كبير يتعين تفعيله عبر اللامركزية واللاتمركز.

يذكر أنه في أعقاب الانتخابات الجهوية لثامن شتنبر 2021، انتخب كريم أشنكلي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بالإجماع، رئيسا لمجلس جهة سوس ماسة، حيث حصل على 57 صوتا.

وتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات الجهوية لثامن شتنبر بحصوله على 23 مقعدا بمجلس الجهة.





Source link

الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين تدشن الدخول الجامعي الجديد بلقاء تواصلي بمدينة الدار البيضاء


نظمت الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعين – فرع جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء مساء يوم الأحد 26 شتنبر 2021، لقاء تواصليا مفتوحا مع طلبة القطب الجامعي بعين الشق التابعة لجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء. 

وقد عرف اللقاء حضور الرئيس الوطني للفيدرالية عصام لميني رفقة كل من حمزة الصغير عضو المكتب الوطني وعبد الله باخوي رئيس الفرع الجامعي بالدار البيضاء ونائبته فاطمة العدام. 

وقد أعرب عصام لميني، في مُستهلّ الكلمة الافتتاحية للقاء التواصلي، عن شكره وامتنانه للدور الفعال الذي قامت به جميع مكونات الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين من تمثيليات وفروع جامعية، في تبوء الحزب الرتبة الأولى على الصعيد الوطني في الاستحقاقات التشريعية.

ودعا عصام لميني الطلبة إلى الاستمرار في العمل داخل الجامعة لمواكبة الطلبة الجدد بهدف توجيههم وتسهيل ولوجهم إلى التعليم العالي.

من جهته، أكد عبد الله باخوي في معرض كلمته، أن اللقاء التواصلي، نظم لتدشين الدخول الجامعي برسم السنة الجامعية 2021-2022، مباشرة بعد الاستحقاقات التي عرفتها بلادنا يوم 8 شتنبر 2021، وشدد على ضرورة تظافر الجهود والتواصل مع الطلبة وتوجيههم لتوفير مناخ ملائم للدخول الجامعي الجديد.

بدوره أوضح الطاهر لخديم في كلمة له، أن طلبة القطب الجامعي بعين الشق مستعدون بشكل جيد للدخول الجامعي الجديد من خلال اقتراح خطة عمل سنوية من أجل الاستعداد لتنزيل المضامين والأهداف التي ستسطرها الفيدرالية الوطنية للطلبة التجمعيين.

    ومنحت الكلمة لطلبة القطب الجامعي بعين الشق، الذين عبروا عن فخرهم  بالمسار الذي تحدوه الفيدرالية  وآمالهم في ترافعها عن القضايا التي يعاني منها الطالب، خاصة فيما يخص التوجيه والاحتضان وتنويرهم على مستوى الحياة الجامعية. 

في الختام نوه أعضاء الفدرالية بمقترحات طلبة القطب الجامعي بعين الشق وسعيهم للعمل المشترك في سبيل خدمة الطالب المغربي والنهوض بوضعية التعليم. 





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية