fbpx

أخنوش يترأس اجتماعاً للفريق النيابي للأحرار ويدعو لترجمة انتظارات المواطنين في تمثيلية قوية ومنسجمة


ترأس عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، اجتماعاً للفريق النيابي للحزب بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء بالمقر المركزي بالرباط.

وكان اللقاء مناسبة هنأ فيها رئيس الحزب، النواب البرلمانيين للتجمع الوطني للأحرار خلال الولاية الحكومية 2021-2026، مشيداً بالثقة التي حظي بها كل عضو في دائرته الانتخابية من طرف مواطنات ومواطنين يأملون التغيير في المستقبل.

في الاتجاه ذاته، أشار أخنوش إلى نتائج الحزب وطنياً، قائلاً إنها مشرفة للمغرب وللمغاربة، وتعكس العمل والمجهود المبذول من طرف الجميع، خاصة في ظروف صحية استثنائية.

وأوضح أخنوش أن نتائج الحزب، تؤكد حجم التجند والتعبئة والرغبة في التغيير، مشيداً في هذا الصدد بعمل الشبيبة وانخراطها، التي عملت على شرح وتبسيط برنامج الحزب ومساعيه لجميع المواطنين، والذي انعكس في حجم التجاوب والتفاعل الإيجابي معهم. كما عبّر عن فخره بالوجوه النسائية التي قدمها الأحرار، وبالأرقام القياسية التي حققتها في العملية الانتخابية.

ودعا أخنوش إلى بناء فريق نيابي منسجم ومتماسك يمارس صلاحياته كاملةً في العمل التشريعي والرقابي والدبلوماسي، ويعلب دوراً حاسماً في دفع عجلة التنمية بحيث يكون محورها المواطنون ويعكس احتياجات الناخبين والاستجابة لهم، واعتبار كل عضو في الفريق شريكاً في المشروع التنموي الكبير للمملكة.
ودعا رئيس الحزب إلى ضرورة ترجمة التعاقد مع المواطنين، في تمثيلية حقيقية، ودفاع مُضن عن قضاياهم، وتنسيق متواصل مع رئيس الفريق، ومنح استمرارية للدينامية الحزبية، وبناء فريق قوي.

وتم خلال الاجتماع، إعلان رشيد الطالبي العلمي رئيساً للفريق النيابي للحزب بمجلس النواب.

وفي كلمة له بالمناسبة أبرز الطالبي، الدور الهام الذي يلعبه أعضاء الفريق النيابي في العمل البرلماني سواء فيما يتعلق بالجانب التشريعي، الرقابي أو الديبلوماسي، مشددا على ضرورة إناطة كل برلماني بدوره كفاعل أساسي داخل الأغلبية الحكومية، وداخل هيئته السياسية سعياً لتعزيز تخليق العمل السياسي

وشدد المتحدث ذاته على روح التماسك والتضامن في عمل الفريق، بما يعكس الرغبة في مواصلة العمل بنفس الوثيرة والمثابرة، وفق التوجهات التي تعطي الأولوية للعمل الجاد داخل البرلمان، في إطار مشروع سياسي قوي وطموح.

وتناول النواب البرلمانيون الكلمة، وأشادوا بالمناسبة بالجهود المبذولة من قبل قيادة الحزب خلال السنوات الخمس الماضية، مؤكدين سعيهم الحثيث على ضمان تعاون مثمر وتضامن بين جميع مكونات مجلس النواب.

ونوهوا بعقد هذا الاجتماع المخصص لمناقشة مستقبل عمل الفريق النيابي ودراسة السبل والوسائل الكفيلة لممارسة الصلاحيات المنصوص عليها في القانون، والمساندة القوية للحكومة المرتقبة.

وشددوا على ضرورة أن يظل، البرلمان بالنسبة للجميع، إطارا متميزا للنقاش والحوار الدائم، في إطار احترام المبادئ والقواعد الأساسية التي تحكمه.





Source link

انتخاب رشيد الطالبي العلمي رئيساً لفريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب


انتخب النائب البرلماني رشيد الطالبي العلمي رئيساً للفريق النيابي بمجلس النواب لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وجاء انتخاب الطالبي العلمي خلال اجتماع للفريق النيابي للحزب، ترأسه رئيس الحزب عزيز أخنوش،  اليوم الثلاثاء  بالمقر المركزي بالرباط. 

وفي كلمة له بالمناسبة قال الطالبي العلمي، إن انتخابه رئيساً لتدبير شؤون الفريق مسؤولية كبيرة، معلناً استعداده لهذه المهمة، بما يضمن انسجام الفريق، واصطفاه جميع مكوناته وراء رؤية الحزب التنموية، ومساندته للحكومة، والتوافق بين كافة مكونات مجلس النواب. 

وأضاف الطالبي العلمي أن مسلسل اشتغال التجمع الوطني للأحرار للخمس سنوات الماضية، تُوج اليوم بالمكانة التي يحظى بها في الساحة السياسية، معتبراً أن المواطن ناشد التغيير واختار الأحرار ليقود المرحلة الجديدة، بناءً على التزامات وتعاقدات بين الحزب والمواطنين انطلاقا من البرنامج  الطموح والعمل المضني، الذي قاده رئيس الحزب، قائلاً ” تصدر الحزب للانتخابات هو أكبر فخر لأي برلماني”. 

وأبرز الطالبي الدور الهام الذي يلعبه أعضاء الفريق النيابي في العمل البرلماني سواء فيما يتعلق بالجانب التشريعي، الرقابي أو الديبلوماسي، مشددا على ضرورة إناطة كل برلماني  بدوره كفاعل أساسي داخل الأغلبية الحكومية، وداخل هيئته السياسية سعياً لتعزيز  تخليق العمل السياسي.

وشدد المتحدث ذاته على روح التماسك والتضامن في عمل الفريق، بما يعكس الرغبة في مواصلة العمل بنفس الوثيرة والمثابرة، ووفق التوجهات التي تعطي الأولوية للعمل الجاد داخل البرلمان، في إطار مشروع سياسي قوي وطموح. 





Source link

وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة


نعت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة ، بكامل التأثر وعميق الأسى، وفاة المشمولة بعفو الله ورضاه المرحومة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة، كريمة المغفور له صاحب الجلالة الملك محمد الخامس، طيب الله ثراه، وشقيقة المغفور له صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني أكرم الله مثواه، وعمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، التي لبت داعي ربها راضية مرضية، تقبلها الله في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان، يومه الثلاثاء 20 صفر الخير 1443 ه الموافق ل 28 شتنبر 2021م، بمدينة الرباط.

وذكر بلاغ للوزارة أنه “وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، وكافة مكونات الشعب المغربي، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لجلالة الملك، حفظه الله، ولجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة، في هذا المصاب الجلل الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعينه تعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنها فسيح جنانه”.

وأضاف البلاغ أنه “واعتبارا لاستمرار العمل بالتدابير الوقائية، التي تستلزمها تطورات الوضعية الصحية، فقد حرص جلالة الملك، أعزه الله، على أن تتم جنازة الفقيدة، في إطار عائلي خاص، وحضور محدود جدا، وذلك في احترام تام لهذه الإجراءات”.

حفظ الله مولانا الإمام بما حفظ به الذكر الحكيم، وأدام على جلالته نعمة الصحة والسلامة وطول العمر، وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل، مولاي الحسن، وشد أزره بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية