fbpx

نبيلة الرميلي وزيرة للصحة والحماية الاجتماعية بعد مسار حافل بالتجارب في القطاع


عيّن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، نبيلة الرميلي، وزيرة للصحة والحماية الاجتماعية، أمس الخميس، خلال مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة عزيز أخنوش، بالقصر الملكي بفاس.

ونبيلة الرميلي، من مواليد مدينة الدار البيضاء، وبها درست ونالت دكتوراه في الطب العام بكلية الطب والصيدلة سنة 2000، واشتغلت طبيبة بمستعجلات المستشفى الإقليمي لوزان بين سنتي 2002 و 2005.

وتولت منصب مديرة إقليمية لوزارة الصحة في كل من بن امسيك (2006 – 2010 م) وآنفا (2010 – 2014 م). وابتداءً من 2017، شغلت مهمة المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات.

وهي المهمة التي نجحت فيها بشكل كبير، كما برز إسمها بقوة منذ بداية جائحة كورونا، بل كانت من أبرز وجوه إدارة ومكافحة أزمة فيروس كورونا المستجد في العاصمة الاقتصادية، خصوصا أن المدينة تعتبر أكثر المناطق تضررا بتداعيات هذه الجائحة.

وانتخبت نبيلة الرميلي رئيسة لمجلس جماعة الدار البيضاء بأغلبية ساحقة، عقب تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار للانتخابات الجماعية بالدار البيضاء خلال استحقاقات 8 شتنبر.

وقد سبق وأن شغلت مهمة نائبة عمدة الدارالبيضاء المكلفة بحفظ الصحة، في الولاية السابقة، وعضوة بمجلس مقاطعة سباتة لولايتين سابقتين، وتبدأ ولايتها الثالثة بنفس المقاطعة.

وعلى المستوى الحزبي والجمعوي، نبيلة الرميلي هي عضوة المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيسة الفيدرالية الوطنية لمهنيي الصحة التجمعيين.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية