fbpx

المجلس الجماعي لأكادير يصادق على مشروع ميزانيته برسم سنة 2022


صادق المجلس الجماعي لأكادير خلال دورة استثنائية عقدها، أمس الاثنين، على مشروع ميزانيته برسم السنة المالية 2022.

وتمت خلال هذه الدورة، التي ترأسها عزيز أخنوش، رئيس المجلس، المصادقة على مشروع الميزانية بالإجماع، وذلك بعد مناقشة أعضاء هذه الهيئة المنتخبة تقرير لجنة المالية والميزانية.

وتداول المجلس في تفاصيل ميزانية التسيير والتجهيز والحسابات الخصوصية، وذلك بحضور عدد من فعاليات المجتمع المدني. 

وفي بداية أشغال هذه الدورة، قدم أخنوش تقريرا أبرز خلاله إكراهات الموازنة للمرحلة الانتدابية الأولى للمجلس، بما فيها تمويل الجماعة لبرنامج التهيئة الحضرية لأكادير (2020-2024).

وأكد أخنوش أن تمويل هذا البرنامج، يعد أولوية قصوى لدى المجلس، على اعتبار أنه مشروع ملكي مهيكل، يؤسس لمرحلة جديدة في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدينة، وتعزيز دورها كقطب اقتصادي مندمج وقاطرة للجهة ككل.

وأضاف أن جماعة أكادير ستعمل على إيجاد حلول لتمويل هذا البرنامج، الذي يهدف إلى الارتقاء بالمدينة كقطب اقتصادي متكامل وقاطرة للجهة، وتكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية، والرفع من مؤشرات التنمية البشرية، وتحسين ظروف عيش الساكنة، لاسيما الأحياء ناقصة التجهيز، وكذا تقوية البنيات التحتية الأساسية، وتعزيز الشبكة الطرقية لمدينة أكادير لتحسين ظروف التنقل بها.

من جهة أخرى، أوضح أخنوش أن المجلس رفع من الاعتمادات المالية المرصودة، لصيانة ملاعب القرب والفضاءات الخضراء والارتقاء بتجهيزات المدينة، والتنشيط الثقافي والعمل الاجتماعي. 





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية