fbpx

منظمة التجار الأحرار : استبشرنا تحقيق مطلبنا التاريخي بوضع حد لمعاناتنا وإحساسنا بالحكرة كلما توجهنا لتلقي العلاجات


أعربت مكونات المنظمة الوطنية للتجار الاحرار من  تجار ومهنيين، عن ارتياحها الكبير عقب التزام وحرص الحكومة على أجرأة وتنزيل الإصلاح المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية.

وجدّدت المنظمة في بلاغ لها تنويهها بهذا الورش الملكي غير المسبوق، الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و ما فتئ جلالته يوليه بالعناية السامية حتى يتمتع كل المغاربة من التغطية الإجتماعية.

وأضاف البلاغ أن فئة التجار المهنيين، استبشرت تحقيق مطلبها التاريخي بوضع حد لمعاناتهم وإحساسهم بالحكرة كلما توجهوا لتلقي العلاجات، من خلال مصادقة المجلس الحكومي المنعقد يوم الأربعاء 17 نونبر على عدد من المراسيم التي  ستمكن من استفادة 3 ملايين من المواطنات والمواطنين من فئة غير الأجراء من المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص الذين يزاولون نشاطا خاصا، وذوي الحقوق المرتبطين بهم، من التأمين الصحي الإجباري عن المرض.

وتابعت المنظمة: “مما سيشكل بداية لحل مجموعة من القضايا والتحديات المرتبطة بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية بالبلاد ويمكن من تحدي رهانات تجاوز الظرفية الاستثنائية الحالية، وينعكس إيجابا على شريحة مجتمعية من التجار و المهنيين و الخدماتيين ودويهم، ويمكن من تحسين وضعهم الإجتماعي والإقتصادي، ويساعد على توفير المناخ المناسب للإستقرار الإجتماعي و استعادة عافية الإقتصاد الوطني تماشيا مع الرؤية الملكية المتبصرة”.

وبهذه المناسبة، نوّهت المنظمة في بلاغها بمبادرة الحكومة لإحداث اللجنة الوزارية واللجنة التقنية الموكول لهما قيادة إصلاح منظومة الحماية الاجتماعية وضمان استدامتها والسهر على التنزيل السليم والمواكبة لهذا الورش الكبير.

وفي الختام، شدّدت المنظمة الوطنية للتجار الأحرار على استعدادها للتحسيس والتوعية والتواصل مع الفئات المعنية بضرورة المشاركة والانخراط لإنجاح هذا الورش الملكي الكبير.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية