fbpx

شيري يُسائِل وزير الداخلية حول الإجراءات المتخذة لحماية المتضررين من الآثار السلبية لموجة البرد بإقليم ورزازات


وجّه يوسف شيري، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار، سؤالا كتابيا حول الإجراءات المتخذة لحماية المتضررين من الآثار السلبية لموجة البرد بإقليم ورزازات.

وقال شيري في سؤاله الكتابي، أنه تم خلال سنة 2019 الرفع من عدد من الأقاليم المشمولة بالمخطط الوطني لمواجهة الآثار السلبية لموجة البرد من 22 إلى 27 إقليميا، بما في ذلك إقليم ورزازات.

وأشار على أن هذا المخطط يهدف بالأساس إلى الحد من معاناة سكان هذه المناطق عبر اتخاذ جملة من التدابير لتحقيق ذلك، من أبرزها إعداد برنامج لتوزيع المؤن الغذائية والأغطية على الأسر الموجودة في الدواوير المعزولة والمناطق الأكثر تضررا.

كما يشمل المخطط، يضيف شيري، إحصاء المشردين في جميع مناطق المغرب وإيوائهم في أماكن آمنة وإحصاء ومعرفة النساء الحوامل القاطنات بالدواوير التي يمكن أن تتعرض للعزلة، والتكفل بالمقبلات منهن على الولادة في دور الأمومة والمراكز الصحية المحدثة لهذه الغاية، وكذا توزيع حطب التدفئة على مستوى مختلف المؤسسات التعليمية المعنية بموجة البرد والثلج وتوزيع العلف المدعم على مربي الماشية بالمناطق المعزولة.

وفي هذا الصدد، نوّه شيري بمجهودات وزارة الداخلية وبتشكيل لجنة اليقظة والتتبع بالإقليم لمواجهة هذا الوضع الذي سيكون له الآثر المحمود، مسائلا الوزير في نفس الوقت عن التدابير والإجراءات المتخذة في هذا الشأن لحماية المتضررين بإقليم ورزازات.





Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية