fbpx

شيري يدعو لتعزيز إنشاء السدود بدرعة تافيلالت لإنهاء معاناة الساكنة مع العطش وندرة المياه

[ad_1]

شدّد يوسف شيري، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار، على ضرورة مواصلة استراتيجية السدود لحل مشكل العطش والجفاف، داعيا إلى تشييد المزيد من السدود في إقليم ورزازات، لحل مشاكل ومعاناة الساكنة مع ندرة المياه في عدد من الجماعات المحلية.

وفي هذا الصدد، نوه شيري في تعقيبه خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، على جواب وزير التجهيز والماء حول المكتسبات المحققة في سياسة بناء السدود، بتمسك الوزير باستراتيجية السدود لحل مشكل العطش والجفاف، مشيدا في الوقت. نفسه بحصة جهة درعة تافيلالت من هذه السياسة، والتي بلغت 15 سدا.

 ودعا إلى ضرورة تشييد المزيد من السدود في الجهة، خاصة في ظل ما تعيشه ساكنة مجموعة من الجماعات المحلية على غرار جماعة أمرزكان، من معاناة مع العطش ومن ضعف جودة المياه، مشيرا إلى أنه سبق وتمت برمجة تشييد سد إفليلت منذ سنة 2015، دون أن يتحقق ذلك، في وقت لا تزال الساكنة تنتظر هذا المشروع الذي سيكمن من حل إشكالية العطش وندرة المياه.

وأشار شيري إلى أن جماعات أخرى على سبيل المثال، جماعة سكورة وغسات ومنطقة تغدوت في جماعة وسلسات، تعاني بدورها من العطش وندرة المياه، على الرغم من وجود سد مولاي علي الشريف، الذي يزود مناطق ورزازات بالمياه الصالحة للشرب، ويحل نسبيا هذا المشكل، مسترسلاً “الغريب في الأمر أن مجموعة من الدواوير ضمن جماعة أمرزكان وجماعة أيت زينب، لا تستفيد من المياه رغم أنها تتواجد بمحيط السد الذي يتوفر على تعبئة تبلغ 30 مليون متر مكعب”.

وطالب النائب البرلماني بضرورة الاهتمام بهذه المناطق من أجل حل مشاكلها مع العطش وندرة المياه خاصة وأن ساكنتها تعتمد على الفلاحة والسقي وفي حاجة إلى المياه الصالحة للشرب.



[ad_2]

Source link

أشنكلي يترأس لقاءً تنسيقياً لتدارس سبل النهوض بقطاع الصناعة التقليدية بالجهة

[ad_1]

انعقد بمقر مجلس جهة سوس ماسة، مؤخرا بأكادير، لقاء تنسيقي لتدارس سبل النهوض بقطاع الصناعة التقليدية بالجهة.

وناقش هذا اللقاء، الذي ترأسه كريم أشنكلي، رئيس مجلس جهة سوس- ماسة، بحضور ممثلي قطاع الصناعة التقليدية بعمالات وأقاليم الجهة، وعدد من الفاعلين في القطاع، عددا من المحاور شملت “الرؤية الجهوية حول الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجهة” و “الترويج لمنتوجات الصناعة التقليدية بالجهة” و”دراسة واقع احياء المهن: الإشكاليات و الحلول”.

وتم خلال اللقاء استعراض بعض الاكراهات التي يعرفها قطاع الصناعة التقليدية، إذ تم التأكيد على النهوض بالقطاع على المستوى الجهوي وذلك وفق مقاربة تشاركية تجمع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والمؤسساتيين، من خلال عدة محاور أساسية تشمل “التكوين” و”البنيات التحتية والأحياء الحرفية” و “الترويج لمنتوجات الصناعة التقليدية” و “التمويل”.

وبعد مناقشة النقط المدرجة في جدول أعمال هذا اللقاء، تم الاتفاق على صياغة برنامج عمل سيواكبه مجلس الجهة للنهوض بقطاع الصناعة التقليدية في أفق تضمينه ضمن المخطط التنموي بالجهة.

يشار إلى أن ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ بجهة سوس ماسة تعتبر من ﺍﻟﻤﺆﺷﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜﺮﺍء ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻪ الجهة، وهو ما يساهم ﻓﻲ ﺇﺷﻌﺎﻋﻬﺎ ﻭﻃﻨﻴﺎ ﻭﺩﻭﻟﻴﺎ. ﺇﺫ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﻣﺪﻥ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺑﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻭﺣﺮﻓﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺻﻴﺖ ﻋﺎﻟﻤﻲ، ﻛﻤﺠﻮﻫﺮﺍﺕ ﺍﻟﻔﻀﺔ ﺑﺘﺰﻧﻴﺖ وﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺒﻠﻐﺔ ﺑﺘافراوت.



[ad_2]

Source link

الطالبي العلمي: اجتثاث ظاهرة العنف ضدّ النساء يبدأ بالسياسات الناجعة لتوفير التمكين الاقتصادي والاستقلال المادي للنساء

[ad_1]

قال راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب إن العنف الممارس ضد النساء يعد مسًّا خطيرًا بحقوق الإنسان، وأن التَّصَدِّي لجذورِه وأسبابِه يظل أمرًا حاسمًا، علمًا بأن آليات ومداخلِ اجتثاثِ الظاهرة تَتَعَدَّدُ وتتفرَّعُ إلى ما هو قانوني زَجْرِي، وما هو بيداغوجي-تربوي وما هو سوسيولوجي وثقافي.

وأضاف الطالبي العلمي في كلمة افتتاحية خلال ندوة علمية نظمها مجلس المستشارين لاستعراض حصيلة وآفاق السياسات العمومية لمناهضة جميع أشكال التمييز والعنف ضد النساء، أن المغرب ليس في منأى عن استفحال الظاهرة. 

وتابع قائلاً “من حسنِ حظ بلادِنا أن إِرادةَ التصدي لها، وإرادةَ تكريمِ النساء، وإرادةَ إعمال المساواةِ والمناصفة، وإرادةَ تعزِيز تواجدِ النساء في مراكز القرار السياسي والمؤسساتي والاقتصادي والثقافي والدبلوماسي، هي أولًا، وفي المقام الأول، إرادةٌ ملكية راسخةٌ لصاحبِ الجلالةِ الملكِ محمد السادس نصرُه الله، وهي إرادةٌ وسياساتٌ تتعبأُ خلفَها وفي صُلْبِهَا، وتنخرطُ فيها، القوى الحية السياسية والمدنية في البلاد ومؤسساتها”. 

وبفضل هذا الحرص الملكي على رعايةِ حقوقِ النساء وكَفَالةِ كرامتهن، يضيف الطالبي العلمي، أن حقوق النساء وحِمَايَتِهِنَّ كانت في صلب الإصلاحات التي دشَّنَتْها بلادُنا منذ أكثر من عشرين عامًا. 

وأكد على أن التكَفّل بالفتيات والنساء ضحايا العنف، وإحقاقَ العدالة وزجرَ هذه الممارسة، يُعتبرُ عملًا حاسمًا للأخذ بيد من يتعرضن لهذا النوع من الظلم المُؤْذِي والجَارِحِ للكرامةِ وللجسد.

في هذا الإطار، أشار العلمي إلى أن المغرب جعل من مؤسساتِ وخَلَايَا التكفل بضحايا العنف من الفتيات والنساء، سياسةً عموميةً ثابتةً يمتدُّ توزيعها المؤسساتي من مؤسسة الأمن الوطني مركزيا وترابيا، إلى المحاكم، وهو ما يُدَعِّمه ويُعَزِّزُه عَمَلُ هيئاتِ المجتمع المدني التي تقوم بدور اليقظة والتوعية والتأطير.

وأكد رئيس مجلس النواب أن مداخل اجتثاث ظاهرة العنف ضدّ النساء، تبدأ بالسياسات الناجعة لتوفير التمكين الاقتصادي والاستقلال المادي للنساء، وأساسًا السياسات التي تُيَسِّرُ التواجدَ المكثف للنساء في مراكز القرار مركزيا وترابيا.

كما أن المشاركة النسائية، يضيف المتحدث، تعتبر إِحْدَى رافعات النموذج التنموي الجديد وعاملاً للتصدي للظاهرة، كما أن التعليم والتربية والتكوين المُوَجَّهِ للفتيات، يظل دائما مدخلًا حاسمًا للتصدي لما تتعرض له النساء من عنف جسدي ورمزي واقتصادي.



[ad_2]

Source link

زينب السيمو: عدم توفر بعض المستشفيات على المستلزمات الطبية المتعلقة بتقويم الكسور يُثقل كاهل الفئات المعوزة

[ad_1]

وجهت زينب السيمو، النائبة البرلمانية عن فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول عدم توفر بعض المستشفيات الجهوية والإقليمية على معدات تقويم الكسور.

وقالت النائبة البرلمانية إن العديد من المستشفيات الجهوية والإقليمية، تفتقر لمجموعة من المستلزمات الطبية كتلك المتعلقة بتقويم الكسور على مستوى بعض أعضاء الجسم، مشيرة إلى أن هذا الأمر يشكل هاجسا مؤرقا لدى العديد من الفئات المعوزة على الرغم من توفرها على بطاقة “راميد” الشيء الذي يثقل كاهلها بتكاليف مالية تظل في غنى عنها.

ومن هذا المنطلق، دعت السيمو الوزير إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تزويد بعض المستشفيات الجهوية والإقليمية بمعدات ومستلزمات تقويم الكسور إنصافا للفئات المعوزة



[ad_2]

Source link

أخنوش يؤكد على أهمية الفعالية في دراسة المشاريع من طرف لجان الاستثمار

[ad_1]

أكد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على أهمية الفعالية في دراسة المشاريع من طرف لجان الاستثمار، وعلى الحفاظ، كما هو الشأن منذ بداية الولاية الحكومية الحالية، على  وتيرة عقد الاجتماعات بشكل متواتر.

وأضاف أخنوش، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، في كلمته خلال ترأسه اليوم الثلاثاء 07 دجنبر 2021 بالرباط، اجتماع لجنة الاستثمارات في دورتها الـ83، والثالثة في ظرف شهر، أن اجتماعات لجنة الاستثمارات تشكل فرصة للوقوف على مدى التقدم المسجل على مستوى المشاريع الهامة التي تمت المصادقة عليها في اجتماعات سابقة، واللجوء إلى التحكيم إن اقتضى الحال فيما يخص  النقاط  المحتمل أن تكون عالقة.

وبهذه المناسبة، يضيف المصدر ذاته، أن رئيس الحكومة أعطى توجيهاته بأن تكون اجتماعات اللجنة فرصة للإعداد القبلي للمشاريع المستقبلية بغية توفير رؤية أفضل لجميع المتدخلين.

وأشار البلاغ إلى أن لجنة الاستثمارات، تدارست في دورتها الثالثة والثمانين، 4 مشاريع اتفاقيات، وصادقت على 3 منها بقيمة إجمالية تبلغ  2,07 مليار درهم، ستمكن من خلق 1110 منصب شغل مباشر وغير مباشر.  

وتجدر الإشارة إلى أنه في ظرف أقل من شهر، مكنت الاجتماعات الثلاثة الأولى للجنة الاستثمارت، من المصادقة على 21  مشروع اتفاقية وملحق اتفاقية، بمبلغ إجمالي يزيد عن 8,13 مليار درهم، مع خلق 7660 منصب شغل مباشر وغير مباشر. كما أن اللجان الثلاث الأولى، التي تم عقدها، مكّنت من توقيع اتفاقيتين إطار بمبلغ إجمالي قدره 7,31 مليار درهم.



[ad_2]

Source link

لجنة الاستثمارات تُصادق على 3 مشاريع بملياري درهم ستُحدث 1110 منصب شغل

[ad_1]

ترأس عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء 07  دجنبر 2021 بالرباط، اجتماع لجنة الاستثمارات في دورتها الـ83، والثالثة في ظرف شهر.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا الاجتماع حضره كل من محمد حجوي، الأمين العام للحكومة ، ونزار بركة، وزير التجهيز والماء، وفاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، ويونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، وفاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الاجتماعي والتضامني، وليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ومحسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والتقائية وتقييم السياسات العمومية. 

وأضاف البلاغ أن لجنة الاستثمارات، تدارست في دورتها الثالثة والثمانين، 4 مشاريع اتفاقيات، وصادقت على 3 منها بقيمة إجمالية تبلغ  2,07 مليار درهم، ستمكن من خلق 1110 منصب شغل مباشر وغير مباشر.  

ويهيمن قطاع البنيات التحتية على المشاريع المتدارسة خلال هذا الاجتماع، وفق البلاغ، بقيمة 1.8 مليار درهم، أي بنسبة87   %  من المبلغ الإجمالي المرتقب، يليه في المرتبة الثانية قطاع الصناعة بحوالي 270 مليون درهم.

وتشكل المشاريع المبرمجة ذات الرساميل الوطنية، التي تم تقديمها خلال هذا الاجتماع، الجزء الأوفر من الاستثمارات المرتقبة، بحوالي 1.8 مليار درهم.

ومن جهة أخرى، قامت لجنة الاستثمارات، حسب المصدر ذاته، بخصوص مشروعين تمت المصادقة عليهما من قبل، بالمصادقة على ملحق اتفاقية يتعلق بمشروع سياحي كبير بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وكذا باستكمال التوقيع على مشروع اتفاقية إطار تتعلق بمشروع سياحي هام في منطقة سوس ماسة.

كما شكل هذا الاجتماع فرصة للتباحث بخصوص مشاريع توجد قيد الدراسة، وتستدعي اللجوء إلى التحكيم أو إيجاد حلول لنقاط بنيوية من قبيل توفير العقار.

وذكّر البلاغ بأنه ففي ظرف أقل من شهر، مكنت الاجتماعات الثلاثة الأولى للجنة الاستثمارت، من المصادقة على 21  مشروع اتفاقية وملحق اتفاقية، بمبلغ إجمالي يزيد عن 8,13 مليار درهم، مع خلق 7660 منصب شغل مباشر وغير مباشر، مضيفا أن اللجان الثلاث الأولى، التي تم عقدها، مكّنت من توقيع اتفاقيتين إطار بمبلغ إجمالي قدره 7,31 مليار درهم.



[ad_2]

Source link

صديقي يفتتح مناظرة “تشجيع الشباب على الاستثمار والمقاولة في المجال الفلاحي والقروي”

[ad_1]

قال محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمس الإثنين بالرباط، إن ريادة الأعمال تعد من العوامل الأساسية لتحفيز الاقتصاد الفلاحي والقروي.

وأبرز الوزير، في كلمة بمناسبة افتتاح أشغال مناظرة من تنظيم مجموعة القرض الفلاحي للمغرب ووزارة الفلاحة حول موضوع “تشجيع الشباب على الاستثمار والمقاولة في المجال الفلاحي والقروي”، أن “ريادة الأعمال والنشاط المقاولاتي ليست مجرد وسيلة للإدماج المهني للشباب في سوق العمل فحسب، بل هي أيضا من العوامل الأساسية لتحفيز الاقتصاد الفلاحي والاقتصاد القروي بصفة عامة”.

ولبلوغ هذا الهدف، أكد الوزير أنه يتعين اتخاذ العديد من الإجراءات من ق ب ل مختلف الفاعلين المعنيين، من مؤسسات الدولة وقطاع خاص وتنظيمات مهنية، والتي تعتبر أدوارها ضرورية ومتكاملة للمساعدة في تعزيز وتأسيس دينامية ريادة الأعمال.

وأشار في هذا الصدد، إلى أهمية الدفع بالنشاط الفلاحي والأنشطة الموازية له ليكون أكثر جاذبية للمستثمرين الشباب، وخلق فرص الشغل من قبل المستثمرين وإتاحة الفرص لتحسين مهارات شباب العالم القروي من خلال زرع ودفع قيم المقاولة والابتكار.

وفي السياق ذاته، أبرز الوزير أن موضوع تشجيع وجذب الشباب للاستثمار في الأنشطة الفلاحية، خاصة بالمجال القروي، يعد محورا جوهريا في صلب استراتيجية “الجيل الأخضر”، التي تضع العنصر البشري في صلب معادلة التنمية، وذلك بالعمل على انبثاق طبقة متوسطة فلاحية وتحسين ظروف العيش والاستقرار في العالم القروي، وتحفيز التشغيل. كما ذك ر بأن هذه الاستراتيجية تروم ضمان مواصلة وتحصين دينامية القطاع واستدامة التنمية الفلاحية.

من جهته، أبرز رئيس جامعة الغرف الفلاحية بالمغرب، الحبيب بن الطالب، أهمية استراتيجية تنمية القطاع الفلاحي “الجيل الأخضر 2020-2030″، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة توجد في صلب النموذج التنموي الجديد.

وسجل بن الطالب في مداخلته ضمن ندوة تمحورت حول ريادة الأعمال في صفوف الشباب والنهوض بالطبقة الوسطى الفلاحية والقروية، منظمة في إطار هذه المناظرة، أن الاستراتيجية المذكورة تضع العنصر البشري في صلب اهتماماتها بهدف المساهمة في النهوض بالرأسمال البشري وإعطاء دينامية للشباب بالوسط القروي.

 وقال إن هذه الاستراتيجية ستساهم أيضا في انبثاق طبقة وسطى فلاحية قادرة على الاضطلاع بدور مهم في التوازن الاجتماعي والاقتصادي والدفع بعملية هيكلة الفلاحين.

وأكد رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير) محمد العموري، من جهته، على ضرورة النهوض بريادة الأعمال في الوسط القروي، مبرزا أنها تكتسي أهمية بالغة من حيث خلق فرص الشغل ودر المداخيل. 

وركز في هذا الصدد، على ضرورة تأطير ومواكبة المهنيين في القطاع الفلاحي، مشددا على أهمية تقديم دعم بشري ومالي وتقني قوي للفلاحين الشباب.

وشكل هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة الجهات المعنية الرئيسية بالقطاع الفلاحي والعالم القروي، فرصة أيضا للتفكير مع الفاعلين في القطاع بهدف الانكباب بشكل مشترك على تحديد الإجراءات والآليات التي ينبغي تفعيلها والكفيلة بالنهوض بريادة الأعمال في صفوف الشباب بالوسط القروي.

ويهدف تنظيم هذا اللقاء جعل قطاع الفلاحة والأنشطة الموازية له أكثر جاذبية للمستثمرين الشباب باعتباره قطاع استثماري وليس فقط معيشي، وأيضا كونه قطاع غني بالفرص والإمكانات لتشغيل الشباب وتنشيط اقتصاد المجال القروي وخلق طبقة فلاحية متوسطة.

وفي هذا الإطار، يتميز تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر بوضع نظام مواكبة يعتمد على عرض مندمج ومتكامل يشمل الدعم المالي للمشاريع عبر تحفيزات صندوق التنمية الفلاحية، وكذا المواكبة التقنية.

وهكذا، فقد وضعت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، نظام مواكبة جديد خاص بحاملي المشاريع الفلاحية وفقًا للممارسات الفضلى لريادة الأعمال، والذي يرتكز على وضع نظام الشباك الوحيد خاص للشباب حاملي المشاريع الفلاحية على المستوى الجهوي والمسمى “المركز الجهوي للمقاولين الفلاحين الشباب”، والذي يقوم باستقبال وتوجيه وتأطير ومواكبة الشباب حاملي المشاريع، إذ تم إلى غاية اليوم إنشاء هذا الجيل الجديد من المراكز على مستوى ست جهات.

وتعمل هذه المراكز، ذات البعد الجهوي والمحلي وفق منهجية القرب من الشباب حاملي المشاريع عن طريق التواجد المحلي الواسع لتقديم المواكبة بفضل شبكة مراكز الاستشارة الفلاحية التابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.



[ad_2]

Source link

التجمع الوطني للأحرار يعلن عن فتح باب الترشح لشغل مهام منسق إقليمي للحزب بعدد من الأقاليم

[ad_1]

طبقا لمقتضيات النظام الأساسي للحزب، خاصة المادة 21، وعملا ببنود النظام الداخلي لاسيما المواد 17 و 18، وفي اطار تجديد هياكله يعلن حزب التجمع الوطني للأحرار عن فتح باب الترشح لشغل مهام منسق إقليمي بعدد من الأقاليم.

ويهم الأمر كل من أقاليم : طرفاية، بوجدور، السمارة، بني ملال، ورزازات، تارودانت الشمالية، تارودانت الجنوبية، اشتوكة أيت باها، انزكان أيت ملول، مديونة، النواصر وسطات.

ويتعين على الراغبين في الترشح للمُهمة المذكورة تقديم طلبات ترشحهم مستوفية للشروط المنصوص عليها في النظام الأساسي، لدى المديرية المركزية للحزب بالرباط ابتداءً من 07/12/2021 الى غاية 24/12/2021 على الساعة 12:00 زوالا.



[ad_2]

Source link

الزيتوني يدعو لتثمين وتأهيل الموروث الثقافي ليُصبح دعامة ورافعة لتحقيق الرخاء الاقتصادي

[ad_1]

دعا إسماعيل الزيتوني، النائب البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار، إلى تثمين وتأهيل الموروث الثقافي حتى يُصبح دعامة ورافعة متعددة الأبعاد لتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف النائب البرلماني في تعقيبه على جواب وزير الشباب والثقافة والتواصل، خلال جلسة الأسئلة الشفوية أمس الاثنين بمجلس النواب، أن إثارة هذا النقاش لم يكن فقط من أجل تسليط الضوء على صيانة وتثمين التراث الثقافي الوطني بقدر السعي إلى إثارة الاهتمام للعلاقة التلازمية بين الثقافة في جميع مكوناتها، بمسلسل التنمية.

وتابع: “بلادنا تتميز بالغنى والتنوع الثقافي تتوفر على تراث مادي ولا مادي مهم جدا، والأكيد أن النجاح في تنزيل النموذج التنموي الجديد لا يمكن أن يتحقق دون أن استثمار هذا الغنى والتنوع بشكل جيد حتى يصبح هذا الموروث الثقافي بمثابة دعامة ورافعة متعددة الأبعاد لتحقيق الرخاء الاقتصادي وللرابط الاجتماعي المتماسك وللقوى الناعمة في المجال الجيوسياسي، خاصة في ظل الرهانات والتحديات العالمية، التي تجعل من الضروري تثمين العناصر الناعمة ، كما أكد على ذلك تقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي”.

وأشار الزيتوني إلى أن هذا الاستثمار لا يمكن أن يتحقق دون صيانة وتثمين سواء للمؤهلات الثقافية والمعمارية التي تزخر بها بلادنا، التي تشكل جزء لا يتجزأ من هويته وحضارته”.

 وخلص في هذا الصدد إلى القول: “أتوقف مثلا عند الفولكلور والتراث المحلي سواء العربي أو الأمازيغي أو الحساني وكذا المآثر التاريخية، نموذج الأسوار والقصبات والواحات، والتي هي جزء من ذاكرتنا وهويتنا المغربية، كما هو الحال بالأقاليم الجنوبية فقصبات الجنوب البديعة في شكلها ومعمارها تعد أية في الإبداع المغربي وضميرنا الجماعي يدعونا على الاعتناء بها وانتشالها من براثين النسيان والضياع”.



[ad_2]

Source link

الأغلبية الحكومية تُحدث هيئة رئاسة الأغلبية لتنسيق العمل وتتبع تنزيل البرنامج الحكومي

[ad_1]

وقع زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية ميثاق الأغلبية، والتزموا على جعله إطارا مرجعيا واضحاً وملزماً لكل مكونات الأغلبية الحكومية وهيئاتها. 

وجرى توقيع ميثاق الأغلبية، الاثنين 6 دجنبر بالرباط، من قبل كل من عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وعبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ونزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال. 

وأكدت الأحزاب الثلاثة، حسب نص الميثاق، على التزامها بجميع بنود الميثاق، من أجل إنجاح التجربة الحكومية الحالية، ووفائها بالتزاماتها كاملة اتجاه المواطنات والمواطنين. 

وشددت حرصها على ضرورة الاجتهاد والتضحية الجسيمة والإبداع والابتكار في الحلول، والتعبئة الجماعية المسؤولة لكل مكونات الأغلبية لكسب الرهانات والتحديات. 

وعبرت الأحزاب، عن عزمها لاستثمار الزمن السياسي والحكومي والتشريعي من أجل الوفاء بكل الإصلاحات والأولويات المستعجلة، والرفع من وثيرة تنفيذ الأوراش التنموية والاقتصادية الكبرى، مشددةً على سيعها إلى صيانة تلاحم مقومات الهوية الوطنية بمختلف روافدها ومكوناتها المتنوعة. 

واستحضرت الأحزاب الثلاثة ضمن ميثاق الأغلبية، المرجعية المعتمدة، والمنبثقة من مضامين دستور 2011، باعتباره إطار مرجعي يحدد الاختيارات الكبرى للمملكة، خاصة تعزيز بناء دولة ديمقرطية. يسودها الحق والقانون، وبناء دولة ومؤسسات حديثة مرتكزاتها المشاركة والتعددية والحكامة الجيدة.

وحدد ميثاق الأغلبية أهدافاً، استند فيها على ما تضمنه البرنامج الحكومي من التزامات سياسية واضحة في العمل على تحقيق الانسجام الحكومي، أول تلك الأهداف الدفاع باستماتة على الوحدة الترابية، واستكمال ورش الجهوية المتقدمة، وتفعيل مضامين النموذج التنموي، والتنزيل الناجع والأمثل لمقتضيات البرنامج الحكومي، خاصة مواصلة بناء أسس الدولة الاجتماعية ووضع لبنات اقتصاد قوي يعزز من سيادة المغرب. 

وحدد الميثاق لأحزاب الأغلبية الحكومية عدداً من المبادئ، للتنزيل الأنجع لجميع الأهداف المعلنة، ضمنها جعل الميثاق مرجعاً سياسياً وأخلاقياً أساسياً في العمل، والتزام جميع هيئات الأغلبية الحكومية وهياكلها بالتشاور والحوار الدائمين حول القضايا والأهداف الكبرى المسطرة داخل البرنامج الحكومي، والالتزام بالجدولة الزمنية المسطرة، والتنسيق الدائم. 

وأحدث ميثاق الأغلبية عدد من الهيئات والهياكل، أولها هيئة رئاسة الأغلبية، والتي تتكون من الأمناء العامون لأحزاب الأغلبية الحكومية، ويرأسها رئيس الحكومة، وتعقد اجتماعاً على الأقل في الشهر لتقييم مراحل تنفيذ البرنامج الحكومي. 

كما أحدثت هيئة رئاسة مجلس البرلمان، تضم رئيسي مجلسي النواب والمستشارين ورؤساء فرق الأغلبية، ويرأسها رئيس مجلس النواب أو رئيس مجلس المستشارين بالتناوب خلال كل سنة تشريعية جديدة، كما أحدثت هيئة رئاسة مجلس النواب وتضم رؤساء فريق الأغلبية، وهيئة رئاسة مجلس المستشارين، وهيئة خبراء الأغلبية. 

وتعبر هيئات وهياكل الأغلبية الحكومية، حسب نص الميثاق، على المواقف الرسمية لها بواسطة بلاغات و ندوات صحفية. 



[ad_2]

Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية