fbpx

وزارة الفلاحة تطلق مشاريع للنهوض بالأشجار المثمرة في اقليم تازة

[ad_1]

قام محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أمس الجمعة، بإطلاق مجموعة مشاريع بالجماعة الترابية كزناية الجنوبية، دائرة أكنول (إقليم تازة) في إطار برنامج التشجير بإقليم تازة.

وفي إطار إعطاء انطلاقة البرنامج المندمج لتنمية المجال القروي والمناطق الجبلية في شقه المتعلق بالمشاريع المندمجة والمتكاملة مجاليا والتي تستهدف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، قامت الوزارة بإطلاق مجموعة من المشاريع المندمجة والممركزة حول التنمية الفلاحية وفق توجهات استراتيجية الجيل الأخضر، ومن ضمنها مشروع التنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية لمقدمة الريف بإقليم تازة.

وهمت الزيارة حصيلة برنامج تنمية سلسلة الأشجارالمثمرة بإقليم تازة، وإطلاق برنامج الغرس 2021-2022 وإطلاق مشروع بناء وتجهيز وحدة لتثمين وتكسير اللوز بمركز أكنول.

وسيمكن برنامج التشجير للفترة 2021-2022 من توسيع المساحات المغروسة ب 4120 هكتار منها 3100 هكتار من سلسلة اللوز، 600 هكتار من سلسلة الزيتون و420 هكتار من سلسلة التين. وتقدر تكلفة الاستثمار ب 45.7 مليون درهم.

وبالجماعة الترابية كزناية الجنوبية، قام الوزير بإطلاق عملية تشجير 200 هكتار بأشجار اللوز بمحيط المرج، باستثمار يفوق2.7 مليون درهم. ويندرج هذا البرنامج الذي يستهدف حوالي 80 مستفيدا في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030”. وسيمكن من تحسين المردودية ودخل صغار الفلاحين، بالإضافة إلى خلق فرص عمل جديدة لفائدة الشباب.

وتم بهذه المناسبة، توزيع آليات لتثمين النباتات الطبية والعطرية لفائدة التعاونية الفلاحية النسائية ”مرزوك” المستفيدة من المشاريع الفلاحية التضامنية على مستوى الإقليم.

وفي إطار استدامة مشاريع الغرس المنجزة على مستوى دائرة أكنول، قام الوزير بإطلاق مشروع بناء وتجهيز وحدة لتثمين وتكسير اللوز بمركز أكنول.

فباستثمار إجمالي يقدر ب 2.75 مليون درهم لفائدة 3128 مستفيدا، ستمكن هذه الوحدة من تنظيم المستفيدين، وتحسين وتقوية عملية تكسير اللوز في حدود 500 كيلوغرام/ساعة، وتحسين ظروف التعليب، والتلفيف وتسويق اللوز وكذلك الرفع من دخل المنخرطين في المشروع.



[ad_2]

Source link

2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة
العربية