fbpx

فريق “الأحرار” بمجلس المستشارين يدعو لتقييم حصيلة أداء ملاعب القرب بالمغرب


قال المستشار البرلماني لحسن أدعي بمجلس المستشارين إن الحكومة
بذلت مجهودات كبيرة لبناء ملاعب القرب بشراكة مع الجماعات الترابية، وتأتي هذه البادرة لتشجيع الإقبال على الرياضة ببلادنا وجعلها متنفسا للشباب لكي يفرغ طاقاته.
وساءل المستشار البرلماني أمس الثلاثاء خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية وزير الثقافة والشباب والرياضة حول تقييم الوزارة لحصيلة أداء ملاعب القرب بالمغرب.
وأكد المتحدث ذاته على أن ملاعب القرب كانت بادرة إيجابية ومشجعة لاكتشاف المواهب الكروية، وآلية مهمة لجعل الشباب يمارسون الرياضة الأكثر شعبية في العالم بشكل سلس ووفق المواصفات العالمية.
وأضاف أن مشروع إنجاز 830 ملعب كان مشروعا مهما، مسترسلاً “انتظرناه بفارغ الصبر وساهمنا من موقعنا كرؤساء جماعات في إنجاحه عبر انخراطنا الإيجابي فيه، اقتناعا منا بأنه سيعمل على استيعاب طاقات شابة مهمة لممارسة الرياضة، ومن أجل التنفيس عن الروح، خصوصا وأن فئات عريضة من الشباب لا تجد فضاءات كافية لتلبية رغباتها وتوظيف مواهبها الفنية والثقافية والرياضية، خصوصا في العالم القروي والمناطق النائية.

في هذا الإطار، أشار المتحدث ذاته أن إقليم تطوان عرف تعثرا كبيرا في إنجاز هذه المشاريع، وهو نفس التعثر الذي عرفه إقليم تنغير.

واعتبر أن نجاح هذا البرنامج مرتبط أساسا بتزويد الفضاءات الرياضية والثقافية بالموارد البشرية الكافية، عبر خلق شراكات مع الجماعات الترابية والنسيج الجمعوي، علما أن الجماعات تعرف فائضا في هذه الموارد، حيث يوجد عدد مهم من الموظفين والمستخدمين لا يقومون بأي شيء يذكر، لهذا فإن إعادة انتشار الموظفين والمستخدمين وتكوينهم يبقى عماد نجاح برامجكم التربوية والترفيهية والثقافية في أداء وظائفها وأدوارها.





Source link

Rassemblement National des Indépendants - Tous droits sont réservés 2020 ©
Français