fbpx

أخنوش: لن نتوانى لحظة عن إحداث التغيير الذي يستحقه كل المغاربة ولن نترك مجالا للتفرقة والجمود والتهاون


أكّد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في ندوة صحفية بمناسبة تصدّر الحزب لنتائج انتخابات 8 شتنبر، على أن “الأحرار” لن يتوانى لحظة عن إحداث التغيير الذي يستحقه كل المغاربة، ولن يترك مجالا للتفرقة والجمود والتهاون.

وقال أخنوش بهذه المناسبة: “إن غايتنا اليوم، كفريق التجمع الوطني للأحرار، والمغرب والعالم يعيشان آثار الجائحة، هي العمل معكم على رسم معالم طريق الأمل، معا، أمامنا فرصة بناء مجتمع صامد في وجه تقلبات الحياة، يحمي كبار السن والأشخاص في وضعية إعاقة، والأسر التي تعاني الفقر والهشاشة”

وأضاف “معا، أمامنا فرصة الاستثمار في المنظومة الصحية في سبيل الولوج إلى العلاج للجميع، معا أمامنا فرصة لإنعاش التشغيل واستعادة الثقة في الاقتصاد الوطني، معا أمامنا فرصة تحديث المنظومة التعليمية حتى تضمن تعليما جيدا لكل أبناء المغاربة، معا أمامنا فرصة استرجاع الكرامة والاحترام بين المواطن والإدارة التي تخدمه”.

وشدّد أخنوش على أن هذه الأوراش هي أولويات المواطنات والمواطنين، مردفا :”وأولوياتكم هي أولوياتنا.. ينتظرنا عمل جبار يتطلب مضاعفة الجهود لتنفيذ رؤية صاحب الجلالة نصره الله.. ينتظرنا عمل جبار يتطلب تخليق الحياة العامة وتحصين مكتسبات دولة الحق والقانون وتحفيز الاقتصاد الوطني وضمان تكافؤ الفرص لكل المواطنات والمواطنين”.

وتابع: “هذه المهمة لن تكون ممكنة دون دعمكم وثقتكم، سنعمل بجد وتفان من أجل تحسين حياة كل مواطن.. لن نترك مجالا للتفرقة، لن نترك مجالا للجمود، لن نترك مجالا للتهاون، ولن نتوانى لحظة عن إحداث التغيير الذي يستحقه كل المغاربة”.





Source link

أخنوش: مستعدون للعمل مع كل الأحزاب التي تتقاطع معنا في المبادئ والرؤى والبرامج


أعلن عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، عن استعداد حزبه للعمل مع كل الأحزاب التي تتقاطع معه في المبادئ والرؤى والبرامج.

وقال أخنوش خلال ندوة صحفية نظمها الأحرار، اليوم الخميس بالمقر المركزي بالرباط، إن الحزب مستعد للعمل بكل ثقة ومسؤولية مع الأحزاب لرفع التحديات معاً، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. 

وفي هذا الصدد نوه أخنوش، بعمل ودعم كل مرشحي ومنتخبي الأحرار، في الاستحقاقات التشريعية والجهوية والجماعية، وكل مناضلي ومناضلات الحزب، كما هنأ في هذا الصدد كل المنتخبين الممثلين لكل الأحزاب الوطنية.

وكان وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت، أعلن ليلة الأربعاء الخميس، أن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر نتائج انتخابات أعضاء مجلس النواب بحصوله على 97 مقعدا، بعد فرز 96 في المائة من الأصوات المعبر عنها.

واشار السيد لفتيت الى أن نسبة المشاركة في هذا الاستحقاق ، بلغت 50.35 في المائة ، على المستوى الوطني. 





Source link

أخنوش: لم نأتي يوماً للأحرار لنواجه تياراً سياسياً أو حزباً معيناً


قال عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، إن الخيط الناظم لمشروع الأحرار هو تقديم البديل الذي يتوق له المغاربة. 

وأضاف أخنوش خلال ندوة صحفية، عقدها الحزب اليوم الخميس 9 شتنبر بالمقر المركزي بالرباط قائلاً  “لم نأتي يوما لهذا الحزب لنواجه تيارا سياسيا أو حزبا معينا، وإنما تلبية لمبادرة مجموعة من مناضلات ومناضلي الأحرار الذين كانوا يتطلعون لبناء حزب قوي، منصت ومتفاعل مع انتظارات المواطنين”. 

وأوضح أن مسار الأحرار طيلة الخمس سنوات الماضية، تلقى خلالها الحزب نفس الرسالة من المغاربة وهي “بغينا التغيير، بغينا البديل، بغينا المعقول”.

وخلال الأشهر الماضية، أوضح أخنوش أن الأحرار قدم برنامجا مؤلفاً من 5 التزامات و25 إجراء، وسيشكل هذا البرنامج قاعدة تفاوض التجمع الوطني للأحرار مع الأحزاب الوطنية في سبيل بناء أغلبية قوية ومنسجمة، وأغلبية تحدث القطيعة مع الماضي، وأغلبية تجمعها رؤية موحدة وبرنامج حكومي طموح يتماشى مع رؤية صاحب الجلالة وانتظارات المغاربة.

وتابع مسترسلاً “غادي يكون عندنا الشرف نكونوا أغلبية رصينة ومنسجمة، قادرة على تفعيل التوجهات الكبرى والمشاريع المهيكلة اللي طلقها جلالة الملك نصره الله، وقادرة على استكمال مسار التنمية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، الضامن لنجاح التجربة الديمقراطية ببلادنا”.

ويظل أهم التزام، حسب أخنوش، هو تعهد الأحرار  بالعمل الجاد، طالما يحظى بدعم المواطنات والمواطنين لتحسين معيشهم اليومي وتحقيق طموحاتهم واستعادة ثقتهم في ممثليهم وإدارتهم.





Source link

أخنوش: هذا الفوز نجاح للمغاربة وانتصار للديمقراطية وثمرة 5 سنوات من عمل “الأحرار”


أكد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الخميس بالرباط، أن فوز حزب “الأحرار” في الاستحقاقات الانتخابية التي أجريت أمس 8 شتنبر، تعتبر نجاحا لكل المغاربة وانتصار للديمقراطية، وثمرة خمس سنوات من عمل الحزب.

وقال أخنوش في مستهل كلمته في الندوة الصحفية التي عقدها حزب التجمع الوطني للأحرار بمناسبة تصدره لانتخابات 8 شتنبر، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، “بكل تواضع وامتنان، أقف أمامكم اليوم، بصفتي رئيسا للتجمع الوطني للأحرار، بعد تحصيل الحزب على أكبر عدد من الأصوات والمقاعد في الانتخابات التشريعية ليوم الأربعاء 8 شتنبر 2021”.

وأضاف رئيس حزب “الحمامة” أن الأمر يتعلق بنجاح كل المغاربة، وبانتصار الديمقراطية، في جو من الالتزام بروحها وقواعدها، وفي احترام للتدابير الاحترازية المعمول بها لمواجهة آثار الجائحة.

وشدّد أخنوش على أن الارتفاع النوعي لنسبة المشاركة، في ظل الوضعية الصحية وحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد منذ ثمانية عشر شهرا، يعبّر عن تشبث المغاربة بالمسار الديمقراطي للبلاد، مضيفا أن المستوى القياسي للوافدين على صناديق الاقتراع، والذي بلغ لأول مرة أكثر من 8 ملايين ونصف المليون ناخب، هو تعبير صريح عن الإرادة الشعبية في التغيير.

وفي هذا الصدد، أشار أخنوش إلى أن “8 مليون ونصف مغربي ومغربية قالوا كلمتهم وشاركوا في التغيير اللي كيبدا من اليوم”.

وبعد أن أكد على أن هذا الانتصار هو كذلك ثمرة خمس سنوات من عمل التجمع الوطني للأحرار، أضاف أخنوش قائلا “لقد خضنا مسارا غير مسبوق للإنصات إلى المواطنات والمواطنين والعمل معا على صياغة برنامج انتخابي يرقى لطموحات البلاد”.

وتابع “ولقد عاين المغاربة، باختلاف أعمارهم، في المدن والقرى، عملنا الدؤوب وصوتوا بكثافة للتجمع الوطني للأحرار.. لذا نتوجه للمواطنات والمواطنين بالشكر والامتنان، واحدا واحدا.. شكرا على الثقة ديالكم ونحن ملتزمون بتكثيف الجهود باش نكونوا في مستوى هاد الثقة”.

ولم يفوّت الرئيس الفرصة دون توجيه عبارات الشكر لكل من مرشحي ومنتخبي التجمع الوطني للأحرار في الاستحقاقات التشريعية والجهوية والجماعية، وكل مناضلات ومناضلي الحزب على التزامهم ودعمهم وكافة هياكل الحزب ومنظماته الموازية، والمنسقين الجهويين والإقليميين على مثابرتهم وجهودهم التي تكللت بالنجاح، وأيضا اللجنة الوطنية للانتخابات.

وبالمناسبة نفسها، يضيف أخنوش، “أهنئ كل المنتخبين الممثلين لكل الأحزاب الوطنية.. نحن مستعدون للعمل، بثقة وبمسؤولية، مع كل الأحزاب التي تتقاطع معنا في المبادئ والرؤى والبرامج، لنرفع معا التحديات، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله”.





Source link

التجمع الوطني للأحرار يتصدر انتخابات 8 شتنبر


أعلن وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت، ليلة الأربعاء الخميس، أن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر نتائج انتخابات أعضاء مجلس النواب بحصوله على 97 مقعدا، بعد فرز 96 في المائة من الأصوات المعبر عنها.

وأوضح السيد لفتيت، خلال ندوة صحفية بمقر وزارة الداخلية أن حزب الأصالة والمعاصرة حل ثانيا بحصوله على 82 مقعدا ، متبوعا بحزب الاستقلال (78 مقعدا) والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (35 مقعدا) والحركة الشعبية (26 مقعدا) والتقدم والاشتراكية (20 مقعدا) والاتحاد الدستوري (18 مقعدا) والعدالة والتنمية (12 مقعدا)، فيما تقاسمت أحزاب أخرى 12 مقعدا.

واشار السيد لفتيت الى أن نسبة المشاركة في هذا الاستحقاق ، بلغت 50.35 في المائة ، على المستوى الوطني .





Source link

أخنوش : بلادنا نجحت في رهان تنظيم الانتخابات وارتفاع نسبة المشاركة تؤكد رغبة المغاربة في التغيير


نوّه عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بتحقيق نسبة مشاركة بلغت 50,18 في المائة خلال الاستحقاقات الانتخابية ليوم 8 شتنبر 2021، مشيرا في هذا الصدد إلى الدور الكبير الذي قام به حزب “الأحرار” في عملية التعبئة واستقطاب فئات جديدة للمشاركة في العملية الانتخابية.

وفي هذا الصدد، أعرب أخنوش في كلمة بمناسبة متابعة نتائج الاستحقاقات الانتخابية مساء اليوم بالمقر المركزي للحزب بالعاصمة الرباط، عن سعادته بنجاح بلادنا في رهان تنظيم الانتخابات في موعدها على الرغم من الظروف العادية المرتبطة بجائحة كورونا.

وفي انتظار، إعلان وزير الداخلية عن كامل نتائج الانتخابات مساء اليوم، أشاد أخنوش بنسبة المشاركة في الانتخابات وارتفاع عدد المصوتين مقارنة بالمحطات السابقة، مضيفا أن الأمر يتعلق بمؤشر إيجابي يؤكد اهتمام الناخبين بالاستحقاقات الانتخابية، وفي ترسيخ المسار الديمقراطي ببلادنا.

وبخصوص قراءته لهذه المعطيات، أكد أخنوش على أن الأمر يتعلق بالتعبئة القوية للمواطنات والمواطنين، وأيضا برغبة المغاربة في البديل والتغيير وأيضا عن تزايد وعي المواطنين بأهمية العملية الانتخابية، مشددا على أن هذه الإرادة الشعبية في التغيير ستعبر عنها مخرجات صناديق الاقتراع.

وتابع “نحن كحزب شاركنا بالعمل بالقرب من المواطنين، وقمنا من أجله بعمل كبير على مستوى استقطاب فئات جديدة من الناخبين ومن ضمنها عدد مهم من الشباب، وهذا يتأكد من خلال الحملات الانتخابية للحزب في مختلف ربوع المملكة، بحيث أن الشباب هو الذي قام بالحملة الانتخابية للتجمع، وكان حاضرا بقوة”.

وفي الختام، أعرب أخنوش عن شكره بهذه المناسبة، لكل مناضلات ومناضلي الحزب على التعبئة وعلى سياسة القرب مع المواطنين والعمل الكبير من أجل أن تمر الحملة في أحسن الظروف.





Source link

انتخابات 8 شتنبر .. نسبة المشاركة على المستوى الوطني بلغت 50.18 في المائة


أفاد بلاغ لوزارة الداخلية أن نسبة المشاركة في انتخابات ثامن شتنبر، بلغت عند انتهاء عملية التصويت في الساعة السابعة مساء 50,18 في المائة على المستوى الوطني.

وأوضح البلاغ أنه طبقا للمقتضيات القانونية التي تحدد ساعة اختتام الاقتراع، فقد انتهت عملية التصويت برسم انتخاب أعضاء مجلس النواب وأعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وأعضاء مجالس الجهات، بالنسبة لكافة مكاتب التصويت المحدثة على الصعيد الوطني في تمام الساعة السابعة مساء.

وبخصوص سير عملية التصويت، وباستثناء بعض الحالات المعزولة جدا، التي همت عددا محدودا من مكاتب التصويت، يضيف البلاغ، فإن عملية الاقتراع جرت على العموم في ظروف عادية على صعيد كافة جهات المملكة .

وأضافت وزارة الداخلية، أنه حسب المعلومات الواردة من مختلف عمالات وأقاليم وعمالات مقاطعات المملكة، فقد بلغت نسبة المشاركة في الاقتراع 50,18 في المائة على المستوى الوطني .

وأشارت إلى أن الجهات الجنوبية للمملكة تميزت بتسجيل نسبة مشاركة مشجعة، حيث بلغت هذه النسبة 58,30 في المائة على مستوى جهة الداخلة -وادي الذهب، و 63,76 في المائة في جهة كلميم -واد نون و 66,94 في المائة في جهة العيون -الساقية الحمراء .





Source link

Rassemblement National des Indépendants - Tous droits sont réservés 2020 ©
Français