fbpx

بعد تدبيرها المُحكم لقطاع السياحة فتاح العلوي تتولى منصب وزارة الاقتصاد والمالية


تم تعيين نادية فتاح العلوي كإحدى الكفاءات النسائية المغربية، وزيرةً للاقتصاد والمالية، وحظيت مع أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة عزيز أخنوش، باستقبال من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يومه الخميس29 صفر 1443 هـ، الموافق 7 أكتوبر 2021، بالقصر الملكي بفاس.

ونادية فتاح العلوي، التي تعتبر من الكفاءات النسائية بحزب التجمع الوطني للأحرار، هي خبيرة في التأمين وبرز إسمها على الصعيد الإفريقي في مجال المال والأعمال، إذ اختارتها شركة سهام التي تدير 56 شركة تابعة لها في 26 دولة، على رأس إدارتها.

وحصلت نادية فتاح العلوي على دبلوم من المدرسة العليا للتجارة بباريس سنة 1994، وعادت إلى المغرب لتبدأ مشوارها في مجال المال والأعمال، كمستشارة بمؤسسة “آرثر أندرسون” المتخصصة في التدقيق المالي وتمويل الشركات، قبل أن تنتقل إلى شركة “أكسا” لتصبح المسؤولة عن قسم التأمين على الحياة.

استمرت نادية فتاح العلوي في هذا المنصب حتى سنة 2000، لتتوجه بعد ذلك إلى تأسيس شركة “ماروك إنفيست فايننس كروب” العاملة في مجال صناديق الاستثمار وتمويل الشركات، والتابعة لمجموعة “تينينفيست”، وستبقى مديرتها العامة إلى غاية 2004.

وبين سنوات 2005 و2009 ستعمل فتاح العلوي بشركة “إيسيني السعادة للتأمينات”، كمديرة عامة مكلفة بقطب الدعم والتمويل، وبعد تجربة بمؤسسة “ألفين كونسيي” التي ستقود خلالها تجارب رائدة على الصعيدين الإفريقي والعربي، ستعود فتاح العلوي إلى شركة “سهام” كمديرة عامة مسؤولة عن الشؤون المالية بين 2014 و2017 وهي السنة التي ستحصل خلالها على منصب المديرة العامة لـ”سهام فينونس” ورئيسة مجلس إدارة “سهام للتأمينات” فرع المغرب، المنصب الذي ما تزال تشغله إلى غاية لحظة تعيينها وزيرة.

نادية فتاح العلوي هي أيضا مؤسسة ومديرة Club des Femmes au Maroc وعضو في الشبكة الدولية “Women Corporate Directors”. هذا المسار المهني المتميز مكنها من الفوز بالجائزة رفيعة المستوى “الرئيس التنفيذي للسنة (CEO OF THE YEAR)” بأبيدجان الإيفوارية.

كما تقلّدت نادية فتاح العلوي، منصب وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، حيث صبت اهتمامها لتعزيز النشاط السياحي، وتأهيل الصناعة التقليدية وفتح جسور الحوار مع المهنيين وحل مختلف الملفات المطلبية للعاملين بالقطاعات التي ترأسها، بما في ذلك أزمة المرشدين السياحيين غير المرخصين، وقادت مشاورات مطولة مع القطاعات ذات الصلة لتمكين هؤلاء والنظاميين منهم من التغطية الاجتماعية، ووقعت اتفاقيات مع منصات رقمية لترويج وتسويق المنتجات التقليدية المغربية على المستوى الوطني والدولي.

كما حققت نادية فتاح العلوي، إنجازات مهمة حققتها على مستوى مختلف القطاعات التي تضمها الوزارة، على الرغم من أزمة جائحة كورونا التي أثرت بشكل سلبي على قطاعات السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وهي الأزمة التي تعاملت معها فتاح العلوي بالكثير من الجدّية والتواجد المتواصل في الميدان مع المهنيين بمختلف القطاعات، حيث تم تخصيص الدعم لمختلف المتدخلين والمهنيين.





Source link

Rassemblement National des Indépendants - Tous droits sont réservés 2020 ©
Français