fbpx

تعيين محمد صديقي وزيراً للفلاحة والصيد البحري تتويج لمسار حافل في مجال الزراعة


عين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، محمد صديقي وزيراً للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الخميس خلال مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة بالقصر الملكي بفاس.

وحصل صديقي على الدكتوراه الأمريكية في علوم الوراثة النباتية من جامعة مينيسوطا بالولايات المتحدة الأمريكية، ودكتوراه الدولة في العلوم الزراعية تخصص في التحسين الوراثي للنبات من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط، كما تخرج من المعهد ذاته وفي التخصص عينه كمهندس دولة في الزراعة.

كما حصل صديقي على دبلوم الدراسات المعمقة في علم الوراثة واستنباط الأصناف النباتية من جامعة باريس الجنوبية، أورساي بفرنسا، وعلى الدبلوم العام للدراسات في الهندسة الزراعية من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط.

وعمل صديقي خلال مساره المهني، على عدة مشاريع ضمنها إعداد وتوضيب مشاريع البحث والتنمية وتعزيز وتطوير المشاريع، والعلاقات مع الجهات المانحة وتعبئة الموارد في البحوث الزراعية بلاهاي الهولندية، وعلى تقنيات التواصل وتدبير الفرق وإدارة الاجتماعات واللقاءات، وخاض تدريب معمق في التخطيط والتصميم وإدارة مشاريع التنمية الفلاحية والقروية والبحث الزراعي ببرلين الألمانية.

وشارك صديقي في إقامات وزيارات علمية لبنوك الجينات وبنوك البذور العالمية ومختبرات البحث العلمي بكل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وسوريا وفرنسا واسبانيا، كما خاص تكوينا إضافيا مستمراً في تحليل التكنولوجيا الحيوية والتنوع الجيني للمحاصيل والأنواع ذات الصلة بأستراليا، وخاص دورات تكوينية حول الموارد الجينية وإدارة البنك الوراثي للحبوب والبقوليات بالقاهرة، ودورة أخرى حول قاعدة الوثائق والبيانات للموارد الوراثية بالولايات المتحدة الأمريكية، ودورة أخرى حول توصيف وجمع وتقييم الموارد الجينية بإسبانيا.

وعمل صديقي بين 1984 و 2013 أستاذاً بالتعليم العالي، وشغل مهام البحث وإدارة الأبحاث العلمية ومشرف على التخصص في العلوم الوراثية للنبات، كما ترأس مختبر علم الوراثة للنبات وتحسين الأصناف للمحاصيل الزراعي.

وشغل بين 2013 و2021 منصب الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وبين 2009 و 2013 مديراً عاماً لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، وبين 2005 و2009 مديراً للبحث العلمي ومركز دراسات الدكتوراه بالمعهد ذاته، كما عمل صديقي كخبير دولي في المركز الدولي للموارد الوراثية النباتية، منصب المنسق العالمي للبرنامج الدولي « تعزيز القواعد العلمية لحفظ التنوع البيولوجي الزراعي » في 9 دول عبر 5 قارات.





Source link

Rassemblement National des Indépendants - Tous droits sont réservés 2020 ©
Français