fbpx

مورو يترأس اجتماعا للتحضير للملتقى الجهوي حول التشغيل والتكوين والاستثمار بجهة طنجة تطوان الحسيمة

[ad_1]

ترأس عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الأربعاء03 نونبر 2021، بمقر الجهة بطنجة، اجتماعا خُصّص للتحضير للملتقى الجهوي حول التشغيل والتكوين والاستثمار بجهة طنجة تطوان الحسيمة المزمع تنظيمه في غضون شهر دجنبر المقبل.

وتأتي هذه الخطوة، في إطار حرص مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة على وضع تنفيذ سياسة جهوية مندمجة، تولي أهمية خاصة لمجالات التشغيل والتكوين والاستثمار، وتنسجم مع الاستراتيجيات الوطنية والدينامية التي يعرفها المغرب خاصة في ظل النموذج التنموي الجديد للمملكة.

ويعتبر هذا الملتقى الجهوي، مناسبة حقيقية لطرح مجموعة من التساؤلات والإكراهات والتحديات ذات الطابع الجهوي بالأساس، وتسليط الضوء على الإشكاليات المحلية وإيجاد الحلول الملائمة لها من خلال الذكاء الجماعي للفاعلين الترابيين.

ويبحث هذا الملتقى الجهوي، عن إشكالات الاستثمار والتنمية الجهوية، وأيضا التوجه الاستراتيجي للجهة في مجال التنمية، ودور المنظومة التعليمية من أجل تأهيل الطاقات وتوفير الموارد البشرية القادرة على الإبداع والتطوير والتأقلم، بالإضافة على التوزيع الأمثل والأنجع للعرض التكويني على مستوى تراب الجهة.

كما سيبحث الملتقى الجهوي نوع المشاريع المهيكلة التي يجب التسريع بها على مستوى تراب الجهة، والمقاربة والآلية لتنسيق عمل الفاعلين الجهويين من مؤسسات تمثيلية وقطاعات عمومية وقطاع خاص ومجتمع مدني.



[ad_2]

Source link

فاطمة الزهراء عمور تتعهد بتسريع تنزيل التدابير الاستعجالية لفائدة قطاع السياحة

[ad_1]

تعهدت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أمس الثلاثاء، بتسريع تنزيل التدابير الاستعجالية لفائدة قطاع السياحة في أقرب الآجال.

وذكر بلاغ للوزارة أن عمور التزمت أيضا، خلال لقاء جمعها بالفاعلين الخواص في القطاع السياحي الوطني، بوضع خارطة طريق تأخذ بعين الاعتبار انتظارات الفاعلين من أجل إنعاش القطاع السياحي، وذلك وعيا منها بخصوصية الظرفية الحالية.

وأكدت الوزيرة في هذا الصدد، أن ” حكومة جلالة الملك معبأة بشكل كامل من أجل الحد من التأثير الاقتصادي لوباء كورونا على المنظومة، ومواكبة القطاع من أجل التعافي في أحسن الظروف”.

وقد جرى هذا اللقاء بحضور، على الخصوص، المكتب التنفيذي الموسع للكونفدرالية الوطنية للسياحة، الذي يضم رؤساء الفدراليات المهنية وممثلي المجالس الجهوية للسياحة، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عادل الفقير ، ورئيس المجلس المديري للشركة المغربية للهندسة السياحية، عماد برقاد. وكان اللقاء فرصة لتناول مختلف القضايا البنيوية ذات الصلة بقطاع السياحة، بما في ذلك آخر التطورات الوطنية والدولية التي تؤثر على نشاط القطاع.

كما تم تدارس الوضعية الحالية للمنظومة السياحية، والصعوبات التي يواجهها مهنيو القطاع، فضلا عن استراتيجية إنعاش السياحة خلال السنوات القادمة. 



[ad_2]

Source link

الطالبي العلمي يبحث مع رئيس المؤسسة العالمية الإفريقية-اللاتينية سبل تعزيز العلاقات مع برلمانات أمريكا اللاتينية

[ad_1]

شكل تعزيز العلاقات بين البرلمان المغربي، ونظرائه بأمريكا اللاتينية محور لقاء جمع ،اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، برئيس المؤسسة العالمية الافريقية – اللاتينية أنطونيو ييلبي أغيتار.

وتوقف راشيد الطالبي العلمي في كلمة خلال هذا اللقاء، عند العلاقات الوطيدة التي تجمع مجلس النواب بمجموعة من البرلمانات بدول أمريكا اللاتينية، والتي أسهمت في تعزيز مسلسل التقارب بين المملكة وبلدان هذه المنطقة، مشيرا إلى أن البرلمان المغربي يحظى بصفة عضو ملاحظ ببرلمان أمريكا اللاتينية (البارلاسين).

 

وأبرز أن مجلس النواب منخرط في نقاش وتواصل دائمين مع برلمانات بلدان أمريكا اللاتينية، “وذلك من أجل تكريس مكانة وموقع المملكة المغربية كشريك موثوق به، ومواصلة دينامية التقارب وتبادل التجارب بين المغرب وهذه الدول”.

وشدد العلمي على أن هذا التوجه يتوخى استمرارية جسر التواصل، وتقوية التعاون بين افريقيا وأمريكا اللاتينية، وذلك في إطار سياسة الانفتاح التي حث عليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والاهتمام الذي يوليه جلالته للتعاون جنوب – جنوب. 

وبعد أن ذكر بالتقدم الذي أحرزته المملكة على كافة الواجهات (الديمقراطية، والحقوقية والاقتصادية والاجتماعية)، أكد العلمي أن بلدان إفريقيا وأمريكا اللاتينية تشترك في معاناتها سابقا من تبعات الاستعمار، داعيا الى “بناء مستقبل يخدم مصالح شعوبنا”، وشدد على أن العمل المشترك “هو السبيل إلى بلوغ المراتب التي نتطلع إليها”.

من جهته، أكد أنطونيو ييلبي أغيتار رئيس المؤسسة العالمية الافريقية – اللاتينية أن هذا اللقاء يندرج ضمن مسار تعزيز علاقات التعاون المشترك على الواجهات السياسية والاقتصادية والأكاديمية والثقافية، وذلك من أجل تعزيز الثقة والحوار بين المغرب وبلدان أمريكا اللاتينية.

وقال أغيتار إن الفرصة متاحة اليوم لإعادة إحياء مجموعات الصداقة بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية، خصوصا مع بلدان البيرو وبوليفيا ونيكاراغوا، مبرزا أن دور المؤسسة يتمثل في مد الجسور بين أمريكا اللاتينية وافريقيا.

وأثنى أغيتار على الدور الذي يضطلع به المغرب على هذا الصعيد، مبرزا أن نهج الحوار والتعاون المشترك ، لاسيما في فترة ما بعد الجائحة، هو السبيل لتحقيق الاهداف التي تتطلع إليها الشعوب في القارتين. 

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد المرافق لأغيتار أن التعاون متعدد الأطراف والاعتماد على التكامل واستثمار المؤهلات والقواسم المشتركة هي من السبل الكفيلة بمواجهة التحديات المشتركة، مسجلين أن العلاقات الثنائية تمكن من التعاون في مجالات محددة، بيد أن التعاون متعدد الأطراف يسمح بالتعاطي البنيوي مع الإشكالات المتعددة.

وشددوا على أن الرهانات المطروحة على بلدان القارتين تقتضي الابتعاد عن الاصطفافات الايديولوجية ونزعات التعصب، والبحث، بدلا عن ذلك، عن فرص الاندماج والتكتل والتكامل، مستندين في ذلك على مبادئ التضامن والصداقة والتعاون. وقد ضم الوفد المرافق لرئيس المؤسسة العالمية الإفريقية- اللاتينية كلا من كارلوس رورميرو بونيفاز من بوليفيا، وخوان بارتولومي بورغس من البيرو، وميغيل فارغاس ميندوزا من المكسيك



[ad_2]

Source link

“كوب 26”.. رئيس الحكومة يشارك في القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة

[ad_1]

شارك عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، في أشغال القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة التي نظمت أمس الثلاثاء ضمن فعاليات الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 26) التي تتواصل أشغالها بمدينة غلاسكو بإسكتلندا.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن أخنوش الذي يترأس الوفد المغربي المشارك في المؤتمر، أكد في مداخلة له أن مجالات البحث والابتكار والطاقة هي من الرهانات المستقبلية الاستراتيجية التي يرتكز عليها النموذج التنموي الجديد للمملكة، مشددا على أن انخراط المغرب في دينامية الانتقال الطاقي، يشكل خيارا سياسيا إراديا، تنهجه المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

عزيز أخنوش، رئيس الحكومة خلال إلقائه كلمة في في القمة العالمية للقادة حول تسريع الابتكار ونشر التقنيات النظيفة

وأفاد البلاغ بأن القمة التي افتتح أشغالها رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عرفت مشاركة كل من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، ورئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، ورئيس جمهورية كينيا، أوهورو كينياتا، ورئيس جمهورية ناميبيا، هاكه كينكوب، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين. 

وعلى هامش أشغال هذه القمة، قام الأمير ويليام دوق كامبريدج، بتقديم جائزة Earthshot، التي تكافئ الحلول المبتكرة لأزمة المناخ. 

وتميزت أشغال اليوم الثاني من مؤتمر (كوب26) أيضا، بتنظيم قمة عالمية للقادة حول الغابات واستخدام الأراضي. 

يشار إلى أن مؤتمر (كوب 26 ) الذي تحتضنه مدينة غلاسكو بإسكتلندا، في الفترة الممتدة ما بين1 و12 نونبر 2021 ، يهدف إلى تظافر جهود الأطراف من أجل تسريع تنزيل أهداف اتفاق باريس حول المناخ، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.



[ad_2]

Source link

“كوب-26”.. وزير بريطاني ينوّه بالدور المحوي للمغرب في تعزيز الاستقرار الإقليمي

[ad_1]

قال جيمس كليفرلي، وزير الدولة المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية الدولية في المملكة المتحدة، أمس الثلاثاء، إن المغرب يضطلع بدور محوري في تعزيز الاستقرار الإقليمي.

وكتب الوزير البريطاني، في تغريدة على “توتير”، “يوم أمس، التقيت برئيس الحكومة المغربي الجديد، عزيز أخنوش خلال قمة كوب-26″، مسجلا أن هذا اللقاء شكل مناسبة لمناقشة “الدور المحوري للمغرب في تعزيز الاستقرار الإقليمي”، وغنى الفرص الكفيلة بتعميق العلاقات القائمة بين المغرب والمملكة المتحدة.

وتوجه في تغريدة ثانية بـ “شكره الجزيل” لوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، على التزام الحكومة المغربية بتحقيق هدف 1,5 درجة مئوية.

يذكر أن المغرب ممثل في مؤتمر “كوب-26” المنعقد في كلاسغو بوفد يقوده رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ويضم، على الخصوص، محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

ويشكل هذا المؤتمر مناسبة لعرض السياسات والاستراتيجيات الطموحة التي باشرها المغرب بنجاح، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تكريس أسس التنمية المستدامة، وتشجيع الانتقال الطاقي، ودعم التكنولوجيات النظيفة، تعزيزا للمساهمة الفاعلة للمملكة في المجهودات الدولية في هذا المجال وفقا للالتزامات الدولية للمملكة.



[ad_2]

Source link

“الأحرار” بمجلس المستشارين: الشأن الصحي يجب أن يبقى خارج المزايدات

[ad_1]

وجّه فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، أمس الثلاثاء، سؤالا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول الاستراتيجية الوطنية للتلقيح.

وقال كمال أيت ميك، المستشار البرلماني عن فريق “الأحرار” في تعقيبه على جواب الوزير: “إن أولوية بلادنا من خلال هذه الاستراتيجية الناجحة ولله الحمد تكمن أساسا في تطعيم المواطنات والمواطنين المغاربة وكذا الأجانب المقيمين بالمغرب وتحصينهم من التداعيات الصحية لهذه الجائحة على كافة المستويات”.

فالعملية، يضيف المتحدث نفسه، “تمر في أحسن الظروف مما جعلنا جميعا واعون بأهميتها بالرغم من بعض المشوشين عليها واستغلالها سياسيا.  جهات معروفة بتبخيسها لكل جهود الدولة ومؤسساتها وعبرت غير ما مرة عن مواقفها الرافضة لعدة مشاريع تبنتها الدولة وتحاول دائما تحويل النقاش العمومي الى الشارع”.

وتابع: “المفروض فيه أن يناقش داخل مؤسساتنا الدستورية بدلا من الشارع وبإثارة المغالطات وهي سياسة تستغلها هاته الجهات أيضا لاستفزاز الدولة وابتزازها، والحال أن الشأن الصحي يجب أن يبقى خارج المزايدات مهما كانت المبررات للحفاظ على المكتسبات التي تحققت في هذا الشأن”.                 

وأشار أيت ميك إلى أن الاحتجاجات تبقى سلوكا حضاريا، ومن الحقوق الأساسية للمواطنات والمواطنين للتعبير عن أفكارهم ومواقفهم والتي لا يمكن مصادرتها بأي حال من الأحوال، مضيفا “لكن المثير للتساؤل لماذا هاته الاحتجاجات رفعت شعارات لا تمت بصلة لموضوع التلقيح وخارج سياق المرحلة؟”

وبعد أن ذكّر بالزوبعة الكبيرة التي أثيرت حول اللقاحات وطبيعتها خصوصا الحقنة الثالثة، على الرغم من المعطيات والحملة التواصلية المستمرة لوزير الصحة عبر مختلف وسائل الإعلام، والتي تبرز سلامة كل اللقاحات، أشار أيت ميك إلى أن كل هاته الجهود، لم تستطع إقناع هاته الفئة القليلة من الخضوع الى عملية التلقيح.

وبالتالي، يضيف المستشار البرلماني، فإنه من غير المقبول أن تبقى خارج العملية خاصة وأن 24 مليون مغربية ومغربي تلقحوا وهو ما يشكل حافزا بالنسبة لمن لم يتلقحوا، ما سيعزز من حظوظ بلادنا في تحقيق إقلاع اقتصادي.

وفي الختام، شدّد على أنه من مسؤولية الدولة حماية المواطنات والمواطنين وتحصينهم، وفي ذلك تحصين لبلدنا من الأضرار الناجمة عنها على كافة المستويات وعلى الجميع أن يتحمل مسؤوليته في هذا الإطار.



[ad_2]

Source link

Rassemblement National des Indépendants - Tous droits sont réservés 2020 ©
Français